ما حكم القصص المصورة التي فيها شخصية كرتونية من البشر، لكنها تملك أذني قط، أو ذيل قط، وغير ذلك؟ وما حكم أن تكون هناك شخصية بشرية ترتدي زيا، تشبها بشخصية أليس الخيالية، من قصة: أليس في بلاد العجائب؟ وهل قراءتها كبيرة من كبائر الذنوب؟ وقد قمت بسؤال شيخ في منتدى عن حكم شيء ما، وكذبت بشأن اسمي؛ لعدم رغبتي في أن ينشر، ثم علمت لاحقا أن الاسم لا ينشر في موقعه. فهل علي ذنب، خصوصا وأنه شيخ؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد سبق أن بينا جواز قراءة القصص الكرتونية المصورة، إن كانت خالية من المحاذير الشرعية، كما في الفتوى رقم: 230620.

وأما بخصوص ما ذكرته عن ( شخصية كرتونية من البشر، لكنها تملك أذني قط، أو ذيل قط، وغير ذلك ) فالظاهر أن ذلك غير ممنوع، ما دام ليس فيه ما يخدش العقيدة، ومجرد كون الشخصية خارقة غير معتادة، لا يوجب منعها واستثاءها مما سبق بيانه في حكم القصص عموما، وانظري أيضا الفتوى رقم: 285340.

ونعتذر عن إجابة الثاني؛ لأننا بيّنّا في خانة إدخال الأسئلة، أنه لا يسمح إلا بإرسال سؤال واحد فقط في المساحة المعدة لذلك، وأن الرسالة التي تحوي أكثر من سؤال، سيتم الإجابة عن الأول منها، وإهمال بقية الأسئلة.

والله أعلم.