حكم مس المصحف وقراءته في حال نزل مِنِّي مَنِيٌّ دون شهوة نهارًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                

 فمن خرج منه منيٌّ دون شهوة, فلا يجب عليه الغسل من الجنابة؛ بناء على مذهب الجمهور, لكن يجب عليه الوضوء. 

ومن ثم؛ فلا يجوز له مس المصحف (بقراءة، أو بدونها) قبل أن يتوضأ, ولكن الأولى هو الاغتسال من الجنابة في هذه الحالة, خروجًا من خلاف أهل العلم, وعلى هذا القول يصير الشخص جنبًا, فيحرم عليه مس المصحف, وقراءة القرآن قبل أن يغتسل غسل الجنابة.

وراجعي التفصيل في الفتوى: 255394.

والله أعلم.