بعض الناس يحصل على راتب من بلده وهو مغترب، وذلك لأن الدولة تبيح إعطاءه راتبا مستمرا وإن كان لا يعمل، مثل مصر. فهل هذا الراتب حلال أم فيه شبهة؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فهذا الراتب يعتمد حكمه على شرط الجهة المانحة له، فإن تحقق شرطها دون غش ولا تدليس، فلا يحرم على آخذه، وإن كان لا يعمل. كمن يسافر من أجل إتمام الدراسة، فتستمر جهة عمله الحكومية في منحه راتبه، من باب تشجيعه على إكمال دراسته.

والله أعلم.