لقد قرأت فتاوى موقعكم الكريم، حول شركة نيوبكس، والتي لا تستخدم إعلانات محرمة. لكني لم أستوعب لماذا موضوع تأجير الريفيرال حرام. علما أني أستأجر 10 أشخاص لمدة شهر، وأحصل على المال حين يضغطون. هم أيضا يحصلون على المال حين يضغطون، وهم يعلمون هذا الأمر أن تأجير الريفيرال هو مفتاح الكسب في هذا الموقع. بقدر ما أنظم الريفيرال جيدا، يكون ربحي ثابتا (أي أستطيع أن أبدل ريفيرال بآخر إذا لم يكن نشيطا) وأنا أيضا أضغط على الإعلانات، وهناك احتمالية أن أكون أنا ريفيرال لأحد آخر. هي مجرد تبادل منفعة. أما بالنسبة لموضوع الحظ: إن كان الريفيرال سيضغط أم لا؟ فأنا أستطيع أن أنظم الريفيرالات كل حسب نشاطه. من ناحية الأخرى وفي الحياة العملية، حين فتح جاري محل شاورما قرب منزلنا، واستثمر في هذا المشروع، لم يكن ذلك حراما، ورغم التنظيم والافتتاح الذي اعتنى به، إلا أنه لم ينجح وخسر. وفتح المشاريع ينطوي على الخطر. الريفيرال يمكن استبداله بواحد آخر بمبلغ زهيد (علما أن الموقع لا يؤجر ريفيرال إلا إذا كان نشيطا، ويضغط في آخر ثلاثة أيام تقريبا. هكذا مذكور في قانون الموقع، بمعنى أن الموقع لن يعطيني أبدا ريفيرال لم يكن نشيطا مؤخرا) إن هذا الموقع يبدو من أكثر المواقع بساطة وموثوقية، على خلاف الكثير. وهناك الكثيرون الذين يربحون منه؛ لأنهم يعرفون كيف ينظمون الريفيرالات المؤجرة، أو المباشرة. وشكرا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فليس الإشكال في هذا الموقع بعينه! كما أن فكرة المخاطرة في كل أنواع التجارة، وتعرضها للربح والخسارة، أمر معروف ومقرر! ولكن هذا يختلف عن نظام الإحالات (referrals) وتأجيرها.

فالتجارة مبادلة مال بسلعة معلومة، وأما هذه الإحالات، فحقيقتها أنها مبادلة مال بمال، أو نقد بنقد مع التفاضل والتأخير، فضلاً عن الغرر والجهالة المتعلقة بكم العمل وربحه. فمن يستأجر الإحالات، يدفع مبلغا معلوما في مقابل ما ينتظره من ربح مجهول، ناتج عن عمل هؤلاء المستأجرين.

وهذا لا يخرج عن حقيقة الميسر والقمار. بخلاف من يستفيد من عمل المسجلين عن طريقه مباشرة، دون أن يدفع اشتراكا أو أجرة. وانظر للفائدة الفتوى رقم: 192603.

والله أعلم.