تحدث الدكتور أسامة العقباوي عضو أمانة الفكر والدعوة بحزب الاستقلال  عن النصيحة الخامسة من نصائح طيبات.

وقال الدكتور أسامة العقباوي :"أن ليل رمضان جزء لا يتجزأ عن نهار رمضان ،لذا لا يصح أن تكون في نهار رمضان صائما عابدا وفي ليله لاهيا عاصيا".

وشبه العقباوي : الذين يقيمون السهرات بليل رمضان طلبا للاستمتاع بملذات الدنيا بأصحاب السبت من بني إسرائيل في تحايلهم علي طاعة الله والألتزام بها.

واشار  "العقباوي" إلي الصوم لا يستقل عن الصوم عن الحلال في نهار رمضان والأفطار علي المعاصي في ليله.
واضاف :أن حتي المباحات مذمومة لو اقتصر عليها الأمر ،لأن الإستغراق فيها يلهي عن فعل الطاعات وقيام ليل رمضان.

ونصح الشيخ :الصائم بأنه يجب عليه أن يلزم أوقاته وأحواله في الطاعات والصبر عليها مستدلا بقول الرسول صلي الله عليه وسلم  "بأن رمضان شهر الصوم وأن الصوم نصف الصبر" حيث أن الصبر علي الطاعة لا يتحقق فقط بالصبر علي الصوم ،وإنما بقيام ليله بالقرءان.