توفيت أكبر معمرة في العالم عن 117 عاماً، حسب ما تأكد اليوم الأحد في طوكيو. وتوفيت اليابانية نابي تاغيما مساء أمس السبت طبيعياً، في مستشفى بجزيرة كيكاي الجنوبية، وفق ما ذكر سوسومو يوشيوكي، مسؤول البلدة.

وقال يوشيوكي إن تاغيما كانت تخضع للعلاج في المستشفى منذ يناير(كانون الثاني) الماضي.

وتشير التقارير إلى أن تاغيما، ولدت في أغسطس (آب) 1900، ولها أكثر من 160 حفيداً.

وأصبحت تاغيما أكبر شخص في العالم في سبتمبر (أيلول) الماضي، بعد وفاة فيوليت براون في جامايكا، عن 117عاماً أيضاً.

في وقت سابق من الشهر الجاري، اعتمدت موسوعة غينيس للأرقام القياسية ماسازو نوناكا، الياباني البالغ 112 عاماً، أكبر معمر في العالم.

ووفق مجموعة أبحاث علم الشيخوخة، التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، فإن المرأة اليابانية تشيو مياكو أصبحت حالياً أكبر شخص حي في العالم. ومن المقرر أن تحتفل مياكو، وهي من سكان يوكوهاما، جنوبي العاصمة اليابانية طوكيو، بعيد ميلادها السابع عشر بعد المئة في غضون 10 أيام.

ويتواصل ارتفاع عدد كبار السن في المجتمع الياباني، وبلغ عدد من تجاوزت أعمارهم 100 عام حوالي 68 ألف شخص، وفقاً لأحدث الإحصاءات الحكومية.

المصدر: 24.ae