الفشل الكلوي وعدم انتظام ضربات القلب والعمى قد يسببه مرض الساركويد، لذلك نقدم لك أفضل النصائح لتفادي الإصابة به:

مرض الساركويد من الأمراض المناعية مجهولة السبب، يظهر على هيئة بقع صغيرة من الأنسجة المتورمة والحمراء في مختلف أعضاء الجسم، خاصة الرئتين والجلد، ويسمى بالأورام الحبيبية أو الجرانيلوما، تتمثل أعراضه العامة في التعب، والحمى، وتضخم العقد الليمفاوية، وفقدان الوزن.

إليك هذه النصائح للوقاية من مرض الساركويد:

1.  تناول الأطعمة المناسبة

يساعد اتباع النظام الغذائي الصحي في تحسين صحتك في المقام الأول، ثم الوقاية من مرض الساركويد.

عليك  تناول كميات كبيرة من الخضروات الطازجة غير المهجنة والدهون الصحية، ولا تنسى الحصول على كميات معتدلة من البروتينات.

نصيحة : تناول ملعقة من زيت السمك ثلاث مرات يومياً، وضف إلى طعامك الكركم الذي يساعد في الوقاية من الأمراض.

2.  تجنب التدخين

قد يؤثر الساركويد على أي عضو من الجسم خاصة الرئة، أظهرت دراسات عدة أن الرئتين تتأثر بنسبة 90 ٪ لدى مرضى الساركويد.

مواضيع ذات علاقة

لذا يجب على مرضى الساركويد الإمتناع عن التدخين وتجنب التواجد بالقرب من المدخنين.

من الجدير بالذكر أن التدخين يؤدي إلى ضيق التنفس والتهاب الشعب الهوائية وانتفاخ الرئة.

3.  مارس الرياضة

تساعد التمارين الرياضية مثل الجري في الإقلاع عن التدخين الأمر الذي يقلل احتمالية إصابة الرئتين بمرض الساركويد، ويحسن من حالتك النفسية ما ينعكس على انتظام معدل ضربات قلبك.

4. حسن من حالتك المزاجية

قد تفيدك تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا والتأمل في تعزيز حالتك النفسية، وتقلل من روتينك اليومي، الأمر الذي يقوي من عزيمتك وإرادتك في مقاومة المرض ويساعدك في الإقلاع عن العادات غير الصحية التي تمارسها.

5. تجنب مهيجات الرئة

إن التأثر بالغبار والمواد الكيميائية والأبخرة والغازات السامة قد يزيد من احتمالية إصابتك بمرض الساركويد أو يعرضك لمضاعفات أخرى مثل العمى أو تليف الرئة إذا كنت مصاباً بالمرض، لذا عليك الإبتعاد عن مصادر الملوثات البيئية.

6. اكثر من شرب الماء

عليك شرب 6 إلى 8 أكواب من الماء يومياً، فهو يساعد في الوقاية والشفاء من مرض الساركويد، من خلال تحسين وظيفة الخلايا الجسم.

7.  احصل على قسط كافٍ من النوم

لا يؤدي النوم الكافي إلى تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض فحسب، بل يعزز من نظام المناعة لديك، ويلعب دوراً كبيراً في إصلاح خلايا الجسم، لذا عليك النوم ما يقارب 8 ساعات يومياً.

8. اﻏﺴﻞ ﻳﺪﻳﻚ ﺑالصورة الصحيحة

ﻳﺴﺎﻋﺪ غسل اليدين وتعقيمها في ﻣﻨﻊ الإصابة باﻟﻌﺪوى اﻟﺘﻲ قد ﺘﺴﺒﺐ مرض اﻟﺴﺎركوﻳﺪ، اغسل يديك قبل تناول الطعام أو إعداده وبعد استخدام الحمام، وبعد ملامسة الملوثات.

9. المتابعة الطبية

قد تساعدك المتابعة المنتظمة مع أخصائي أمراض الرئة -ستة أشهر أو مرة في السنة- في الوقاية من الساركويد، سيقوم الطبيب بإجراء  أشعة سينية على الصدر.

10.اعرف اعراض مرضك

على الرغم من أن الساركويد من ضمن الأمراض غير الخطيرة، ألا إنه قد يسبب تلف الأعضاء على المدى البعيد إذا تم إهمال علاجه، لذا عليك زيارة الطبيب في حالة ملاحظة الأعراض العامة لمرض الساركويد.

هل تريد مشاركتنا تجاربك واستفساراتك؟ انضم إلينا عبر منتديات الصحة العامة.