عندما يتعلق الموضوع بتحسين صحة أمعائكم، فإن ما يهم يكمن في أطباق طعامكم. ففي الواقع، المسبّب الرئيسي لتسرب الأمعاء هو ما تحتويه حمياتكم الغذائية وما تفتقر إليه؛ فإذا كنتم تعانون من تسرب الأمعاء فأفضل ما يمكنكم عمله هو إضافة الأطعمة التي تساعد على معالجة هذه الحالة وتجنب الأطعمة التي تفاقم من سوئها. حافظوا على صحة أمعائكم من خلال التعرف على الأطعمة التي تناسب تماماً معالجة تسرب الأمعاء.

إليكم فيما يلي بعض الأطعمة التي تساعد على معالجة تسرب الأمعاء

مرق العظام

يحتوي مرق العظام على الكولاجين والجيلاتين والجلوتامين والتي تساعد جميعها على معالجة بطانة الأمعاء. مقارنةً بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على هذه العناصر، وتكمن فائدة تناول مرق العظام بكونه أسهل هضماً بالنسبة لجهازٍ هضميٍّ ضعيف.

الخضار المطهوّة بالبخار

تحتوي الخضراوات فيتامينات مثل فيتامين ب الذي يساعد على هضم وتفكيك الكربوهيدرات والدهون والبروتينات، وتحتوي كذلك فيتامين د، والذي من شأنه أن يساعد في تقليل الالتهاب في الجهاز الهضمي. ولكن الألياف في الخضراوات الطازجة يمكن أن تكون قاسيةً على جهاز هضمٍ ضعيف؛ لذلك فالطريقة الأفضل هي القيام بسلق الخضار على البخار من أجل معالجة تسرب الأمعاء.

زيت جوز الهند

يعد زيت جوز الهند من أفضل الدُسم التي يمكنكم تناولها من أجل الأمعاء. وذلك رغم كون جوز الهند يحتوي على دهونٍ مشبعة؛ حيث أنّ هذه الدهون المشبعة مختلفةٌ بشكلٍ كبير عن تلك الموجودة في اللحوم الحمراء أو منتجات الحليب. بالإضافةً لذلك يعد زيت جوز الهند مضاد التهابٍ طبيعي حيث يساعد على تخفيف آلام البطانة المعوية وتحسين حالات التهاب الأمعاء.

زيت السمك

يعد زيت السمك واحداً من المصادر الممتازة للأحماض الدهنية المفيدة أوميجا 3 المضادة للالتهاب. وكذلك يحتوي السمك على فيتامين د – والذي رغم عدم وضوح العلاقة إلى حدٍ الآن – يعد نقصه مرتبطاً بظاهرة تسرب الأمعاء.

المصادر:

مصدر 1

المصدر: sport360.fit