عادة ما نصاب بالصداع في كثير من أوقات حياتنا، ولكننا كثيراً ما نتساءل: لماذا قد نشعر بألم الصداع مرة في الجبين والمرة الأخرى في خلف الرأس والمرة الأخيرة في نهاية الجبين؟، ما هي دلالات الإصابة بالألم في هذه المناطق بالتحديد؟، وكيف يتم التعامل معها؟

سنقدم لك فيما يلي أنواع الصداع وفقا لمكان الألم الذي يصيبك وأفضل الطرق للتعامل مع كل نوع للتخلص منه بطريقة سريعة.

الألم في نصف الرأس فقط

وفقاً للخبراء فإن الصداع الذي يصيب نصفاً واحداً فقط من الرأس يسمى صداعاً نصفياً، هو ليس خطيرًا، ولكن في الوقت نفسه قد يكون صعباً تحمله ومؤلماً للغاية بالنسبة إلى الكثير من الأشخاص؛ حيث إنه عادة ما يستمر لمدة قد تزيد على 72 ساعة أي ثلاثة أيام متواصلة.

يصاحب هذا النوع من الصداع –الصداع النصفي- كما ذكرنا آلام متوسطة إلى شديدة للغاية في نصف الرأس، كما أنك تصبح حساساً للغاية تجاه الضوء والضوضاء فلا تتحمل أقل القليل من أشعة الضوء -مثل أشعة ضوء الهاتف الذكي- ولا حتى صوت موسيقى هادئة.

لذلك إذا شعرت بألم متوسط الشدة إلى شديد في نصف واحد من رأسك فتناول مسكناً واجلس لفترة ليست بقليلة في غرفة ظلمة وهادئة للغاية.

شريط ضيق من الألم بعرض الجبهة   

” صداع التوتر –  tension headache”  يصيبك بآلام معتلة إلى شديدة محتملة إلى شديدة غير محتملة على هيئة شريط أو حزام ضيق بعرض جبهتك بالكامل والعنق والعينين، ويعد السبب الأكثر شيوعًا لهذا الصداع  المسمى بصداع التوتر –  tension headache هو الإجهاد، وأفضل شيء يمكنك القيام به فور إصابتك بهذا النوع من الصداع هو الذهاب إلى السرير وأخذ غفوة .

ألم في جانب واحد من الوجه، وتورم الجفون

إن الصداع العنقودي هو الذي يسبب هذا الألم القوي للغاية، والذي يصيب جانباً واحداً من الوجه، كما أنه عادة ما يوقظ الشخص من النوم بعد مرور  ساعة إلى ساعتين على الأكثر من الذهاب للنوم. هذه الهجمات الليلية يمكن أن تكون أكثر قوة وقسوة وألماً من هجمات النهار، حيث يمكن من المعروف أن  الصداع العنقودي عادة ما يكون أكثر شدة من نوبة الصداع النصفي، ولكن لحسن الحظ لا يدوم طويلاً مثل الصداع النصفي.

يحدث ألم الصداع العنقودي على أحد جانبي الوجه، وتتبعه الأعراض التالية: العين الحمراء، الوجه المتعرق، والجبهة، فتحات الأنف والأذن المسدودة ، الجفون المتضخمة ، الخ.

عادة ما يصاب الأشخاص المصابون بهذا النوع من الصداع به بشكل دوري، وفي الوقت نفسه من العام، أي إما أن يصاب به الشخص كل ربيع أو كل صيف أو كل شتاء؛ لذلك يوصي الخبراء بشدة بأن الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الصداع يجب أن يستشيروا الطبيب.

ألم في الجبهة بكاملها

وفقاً للخبراء إن المسبب الرئيسي لهذا النوع من الصداع المزعج الذي يصيب الجبهة بأكملها عادة ما يكون التهاب الجيوب الأنفية؛ حيث يصاحب الألم في الجبهة ألم شديد في الخدين بشكل لا يحتمل.

لذلك إذا أصبت بهذا النوع من الصداع فإن الجلوس في حمام مشبع بالبخار اللطيف لاستنشاقه سيساعدك على التخلص من التهاب الجيوب الأنفية وبالتالي التخلص من الصداع.

الجزء الخلفي للرأس وقمته

إن المسبب الرئيسي والقوي وراء الآلام الشديدة التي تصيبك في الجزء الخلفي من الرأس وقمة الرأس، والتي تسمى “التاج”، ألا وهو مشاكل العمود الفقري والظهر، والتي عادة ما تظهر نتيجة الجلوس لفترة طويلة خاصة إذا كانت وضعية الجلوس غير صحيحة.

لذلك إذا أصبت بهذا النوع من الصداع فكل ما عليك فعله هو أن تقف قليلًا وتمدد جسدك وظهرك وأنت واقف أو على السرير وأخذ نفس عميق للغاية، فهذا سيساعدك بشدة على التخلص من هذا النوع المزعج من الصداع.

ألم في نهايتي الجبين – temples

إن الألم الذي يصيبك في نهايتي جبينك يظهر عادة إذا كان شخص ما لديه اضطراب TMJ– اضطرابات المفصل الفكي الصدغي- ويمكن أن يؤدي إلى صداع التوتر الذي سبق شرحه.

هذا النوع من الصداع يصاحبه العديد من الأعراض المزعجة الأخرى مثل ألم في أذنيك ووجهك وصعوبة في فتح فمك ويمكنك سماع “نقر” عند تحريك الفك، لذلك ننصحك بالتوجه إلى الطبيب على الفور عند التعرض لهذا النوع من الصداع .