HealthDay News : 08-Mar-2018

يُعد الفحص العيني السنوي أمرًا ضروريًا لمرضى السكري وجزءًا من خطة علاجهم. حيث إن أمراض العين الناجمة عن السكري تُعد سببًا رئيسيًا للعمى بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40-60 عامًا.

وكلما طال أمد الإصابة بالسكري، كلما ازداد خطر الإصابة بمشاكل بصرية، مع العلم بأن تلك المشاكل يمكن الوقاية منها بشكل كامل عن طريق ضبط مستويات السكري، وضغط الدم والكولسترول.

يمكن للأطباء من خلال إجراء فحص للعين بعد توسيع الحدقة (بواسطة مادة دوائية) من تحديد المشاكل بوقت مبكر قبل أن تسبب فقدان الرؤية، ويُعد ذلك مهمًا بشكل خاص لأن مشاكل العين الناجمة عن السكري قد لا تُسبب أعراضًا بشكل مباشر.

وتتضمن الحالات العينية المرتبطة بداء السكري كلًا من:

  • اعتلال الشبكية السكري Diabetic retinopathy: يُسبب هذا المرض ضعف الأوعية الدموية أو تسرب الدم منها إلى الشبكية في المراحل المبكرة، وفي المراحل المتأخرة قد يُسبب النزف مشاكل بصرية خطيرة.
  • الوذمة البقعية السكرية  Diabetic macular edema: تحدث هذه الحالة عندما تتسرب السوائل أو الكولسترول خارج الأوعية الدموية، مما يُسبب تورم منطقة الشبكية المسؤولة عن الرؤية الحادة (البقعة أو اللطخة).
  • الزرق Glucoma: يؤثر الزرق في العصب البصري وقد يؤدي إلى العمى الدائم دون القدرة على تشخيصه أو علاجه مبكرًا.
  • الساد العيني Cataracts: تحدث هذه الحالة عندما تُصبح عدسة العين ضبابية، ويواجه مرضى السكري خطرًا أكبر للإصابة بها.

يقوم الطبيب في أثناء الفحص العيني بالنظر إلى داخل العين، ويتحرى أية علامات مرضية، مثل تشوه الأوعية الدموية أو تورم الشبكية أو ضرر نسيج العصب البصري.

وللحفاظ على القدرة البصرية، يُنصح مرضى السكري أيضًا بالقيام بما يلي:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تناول الأدوية بحسب تعليمات الطبيب.

هيلث داي نيوز، ماري إيليزابيث دالاس

SOURCE: LifeBridge Health, news release

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=731615

— Mary Elizabeth Dallas