يعتبر الثوم من ضمن قائمة (أغذية القوّة) (بالإنجليزية: Power foods) والتي تضم 36 نوعاً من الأطعمة الغنيّة بالعناصر الغذائيّة، والفقيرة بالسعرات الحراريّة، وذلك بعد إضافته من قِبَل عيادة كليفيلاند (The Cleveland Clinic)، فالثوم مصدر غني من مصادر المواد الكيميائيّة النباتيّة (Phytochemicals) المفيدة في تعزيز صحة الجهاز المناعي، وحماية الجسم من العديد من الأمراض، كأمراض القلب، وأنواع معيّنة من السرطان.

يعد الثوم من أبرز المواد الغذائية التي استخدمت في العلاج البديل، فمنذ القدم استخدم لعلاج العديد من الأمراض، فالثوم غنيُ بالعديد من مضادات الأكسدة والأحماض الأمينية، والفيتامينات المهمة مثل فيتامين أ وفيتامين سي وب، ويحتوي على نسبة كبيرة من الكبريت والتي تسمى الإلسين، والتي يعتقد أنها السبب في إكسابه الخصائص العلاجية، ومن الممكن تناوله سواء مطبوخًا أو نيئ، وحسب دراساتٍ حديثة بينت أنَّ تناول الثوم بانتظام قبل النوم له فوائد عديدة، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد الثوم العلاجية، وعن فوائد الثوم قبل النوم والأضرار الناتجة عن استخدامه.

فوائد الثوم

يقوم الثوم بتوفير العناصر الغذائية والفيتامينات اللازمة للجسم، وللثوم فوائد عديدة منها:

  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي، فيعتبر الثوم مطهر للأمعاء وطارد للديدان المعوية، ويخفف من التهاب المعدة، كما أنه علاجٌ فعال لغازات البطن وانتفاخه.
  • الثوم من أقوى المضادات الحيوية الطبيعية، فله القدرة على القضاء على البكتيريا والفايروسات الممرضة.
  • يقوي جهاز المناعة ويقلل من احتمالية الإصابة بالسرطان، فهو يحتوي على العديد من مضادات الالتهاب ومضادات الأكسدة، وكذلك مضادات السرطان.
  • الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، فالثوم يقلل من الكولسترول في الدم، ويقلل من ضغط الدم والتجلطات، كما أنَّ الثوم يحتوي على مادة السللينيوم والمهمة لحيوية وصحة القلب.
  • علاجٌ فعال لأمراض فروة الرأس، فوضع الثوم على فروة الرأس يعالج قشرة الشعر ويزيد من نمو الشعر وكثافته، كما أنه يستخدم لعلاج مرض الثعلبة.

فوائد الثوم قبل النوم

ينصح العديد من الأطباء بتناول الثوم قبل النوم؛ لما له من آثار ممتازة على صحة الجسم، ومن فوائد الثوم قبل النوم:

  • التخلص من الوزن الزائد، فهو يحتوي على إنزيمات وأحماض تعمل على إذابة الدهون والتخلص منها، كما أنَّ تناول الثوم قبل النوم يسد الشهية ويرفع عملية التمثيل الغذائي، ولكن يجب الاستمرار على تناوله يوميًا قبل النوم.
  • يحسن عملية الهضم ويساعد في التخلص من الغازات ويريح القولون، ويفضل تناوله قبل النوم بنصف ساعة.
  • وحسب دراسة طبية بينت أنَّ تناول الثوم قبل النوم يهدئ الأعصاب ويزيل التوتر ويساعد على النوم.
  • كما أنَّ الالتزام بتناوله قبل النوم يعمل على ضبط مستوى السكر في الدم ضمن الحدود الطبيعية، ويقلل من احتمالية الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
  • يرفع مستوى المناعة، ويقلل من الإصابة بالالتهابات، كما أنه يعالج الكحة والسعال وأمراض الجهاز التنفسي.
  • يمنع الإصابة بأمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم، وذلك لقدرته على تقليل الكولسترول والدهون الثلاثية الضارة، كما أنه يرفع من مستوى الدهون المفيدة.

الآثار الجانبية لتناول الثوم

على الرغم من فوائد تناول الثوم إلا أنه يجب أن يكون بكمياتٍ معينة، وفي حال الإكثار من تناوله سينتج العديد من الآثار الجانبية، ومنها:

  • مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل الإحساس بحرقة في المعدة والانتفاخ والغازات.
  • زيادة خطر النزيف، فهو يحتوي على مواد مضادة للخثرات، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل البدء بتناوله.
  • انخفاض سكر الدم، فتناول كمية كبيرة منه يقلل مستوى السكر بشكلٍ كبير.

إنّ الإفراط في تناول الثوم بكميّات كبيرة من شأنه أن يزيدَ من حرقة المعدة خلال فترة الحمل، ويزيد من جروح الأغشية المخاطيّة، ويتسبّب في نوعٍ من الحساسيّة التي تظهرُ على شكل طفحٍ جلديّ.