أكّد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، اليوم الثلاثاء (13 مارس 2018م)، عدم جود خطة لخصخصة المدارس السعودية بشكل كلي، لينهي بذلك الغموض المتعلق بمصير المعلمين والمعلمات.

وقال الوزير العيسى، خلال لقاء صحفي أعقب رعايته ختام جلسات وفعاليات لقاء قيادات العمل التعليمي بالمملكة تحت شعار (تمكين إدارات التعليم) بمحافظة ينبع، إن هناك مشروع مدارس مستقلة، بمثابة تشغيل جزئي من قبل القطاع الخاص. مؤكدًا استمرارية المعلمين تحت مظلة الوزارة.

وذكر أن التأمين الطبي بدأ تطبيقه اختياريًّا العام الماضي، وسيستمر هذا العام بنفس الطريقة، مؤكداً في الوقت نفسه أن مشروع التربية البدنية للبنات قرار أساسي واستراتيجي، تم تطبيق بعض النشاطات حسب إمكانيات المدارس وحسب ما يتوفر فيها من كفاءات، كما أنه تم تدريب عديد من المعلمات ليكنّ مشرفات على البرنامج.

وبيّن أن مشروع فتح برامج البكالوريوس للتربية البدنية لسد الاحتياج مستقبلًا لا يزال قائمًا، ويتم حسب خطط دقيقة ومحددة، ولذلك المبشرات كبيرة والتفاعل من المدارس والطالبات كبير بهذا الجانب، وهناك تطلع لاستكمال كل الاحتياجات الخاصة بهذا المشروع مستقبلاً.