يتسبب تآكل الأسنان في مظهر مزعج، ويؤشر إلى وجود مشكلة في صحة الأسنان، ولذلك يجب الإهتمام بالأمر ومعرفة أسباب تآكل الأسنان، وكذلك طرق العلاج.

الأسنان هي المراة الخاصة بالوجه، وكلما كانت أكثر بياضاً كلما أصبح الوجه أكثر جمالاً، ولذلك يجب أن تعتني بواجهتك وتعطيها إهتماماً كبيراً حتى لا تؤثر على مظهرك، وتصيبك بالعديد من الأضرار والالام.

ما هو تاكل الأسنان؟

هو تاكل بطبقة المينا الخاصة بالأسنان.

قد يصل هذا التاكل إلى طبقة العاج، وهي الطبقة الداخلية المسؤولة عن تكوين الأسنان، مما يسبب حساسية تختلف وفقاً لمقدار هذا التاكل، حيث يختلف هذا المقدار بإختلاف الأسباب التي أدت إلى حدوثه.

أسباب تاكل الأسنان الأمامية

هناك بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تاكل الأسنان الأمامية، وتتمثل في:

  • إحتكاك الأسنان ببعضها: ونقصد هنا السطح الخارجي للأسنان، وحكها ببعضها البعض، فبعض الأشخاص يقومون بهذه العادة دون أن يدركوا مخاطرها، كما يمكن أن يحدث هذا أثناء النوم.
  • فرشاة الأسنان القاسية: حيث أن غسل الأسنان بحدة مع إستخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات قاسية يمكن أن يسبب تاكل الأسنان.
  • كسر الأشياء الصلبة بالأسنان: فيلجأ البعض لإستخدام الأسنان في كسر شىء صلب سواء أطعمة أو غيرها، وهذا أيضاً يتسبب في ضعف الأسنان وتاكلها.
  • تناول الأطعمة الحمضية بإفراط: مما يسبب حدوث تاكل معادن الأسنان، وينطبق هذا على المأكولات والمشروبات الحمضية مثل البرتقال والليمون وغيرها.
  • الإصابة بإضطرابات في المعدة: فمن لديهم مشكلات في الهضم ويحدث لهم إرتجاع في الفم هم أكثر عرضة لتاكل الأسنان، حيث أن الحامض المعدي الذي يعود إلى الفم يؤثر على صحة الأسنان.

كيف يظهر التاكل في الأسنان؟

يكون التاكل على هيئة وجود تعرجات أسفل الأسنان العلوية، وأعلى الأسنان السفلية، بالإضافة إلى وجود بعض الشقوق في المنطقة التي تفصل بين الأسنان واللثة.

علاج تاكل الأسنان الأمامية

ببعض الخطوات البسيطة، يمكن أن تقي نفسك من تاكل الأسنان، وكذلك إستعادة صحتها بعد حدوث هذا التاكل، وهي:

مواضيع ذات علاقة

ويجب أن تهتم بالأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم اللازم لتقوية الأسنان وحميتها، مثل الحليب والبيض.

  • إستخدام فرشاة أسنان مناسبة: فلا ينصح بالفرشاة ذات الشعيرات الخشنة والقاسية على الأسنان لأنها تزيد من فرص حدوث هذا التاكل، وكذلك لا يجب أن تحتك شعيرات الفرشاة مع الأسنان بقوة تؤثر عليها بالسلب.
  • تقليل شرب الحمضيات والمشروبات الغازية: بالطبع للمشروبات الحمضية فوائد عديدة، لكن الإكثار منها أيضاً يؤثر على الصحة ويسبب هذا التاكل، وكذلك المشروبات الغازية لها دور كبير في ظهور مشاكل بالأسنان.

كما يجب أن تحرص على شرب الحمضيات بطريقة صحيحة، بحيث لا تلامس الأسنان، فتستخدم القشة وتجعلها نتجه إلى الجزء الداخلي من الفم مباشرةً، حتى يصل إلى المعدة دون الحاجة إلى ملامسة الأسنان.

  • مضع العلكة الخالية من السكر: وهذا ينطبق على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالمعدة وإضطرابات تؤدي إلى حدوث الإرتجاع، حيث أن هذه العلكة تساهم في إفراز كم أكبر من اللعاب، وبالتالي حماية الأسنان من الاثار السلبية للحامض المعدي.
  • عدم إستخدام الأسنان في وظائف لا تناسبها: والإمتناع عن كسر الأشياء الصلبة من خلالها أو الضغط عليها معاً وزيادة الإحتكاك بين الجزء العلوي والسفلي من الأسنان.
  • علاج الأجزاء الظاهرة من عاج الأسنان: فيجب الذهاب الطبيب لفحص الأسنان دورياً والتأكد من عدة وجود أجزاء مكشوفة من هذا العاج، وفي حالة إكتشاف حدوث هذا فلابد من معالجتها لتقل حدة حساسية الأسنان وبالتالي عدم حدوث تاكل.

من الجانب الطبي، سوف تكون هذه هي خطوات العلاج:

  1. تطبيق مادة الفلورايد على سطح الأسنان والمناطق التي تعرضت للتاكل، كما سوف يوصي الطبيب أن يستخدم المريض مضمضمة الفلورايد في مرحلة العلاج.
  2. يمكن علاج التلف في عاج الأسنان بواسطة حشوات الكمبوزيت التي يتشابه لونها إلى حد كبير مع لون الأسنان البيضاء، وبالتالي تقل درجة الحساسية في الأسنان، وتحول دون زيادة التاكل.
  3. ومع شدة التاكل في الأسنان ليصبح مظهرها غير محبب، يمكن اللجوء إلى الوجوه التجميلية اللاصقة أو تسمى بالعدسات اللاصقة الخاصة بالأسنان Lumeners، ليصبح مظهرها جذاب أكثر مما كانت عليه من قبل.
  4. وفي حالات متأخرة من تاكل الأسنان التي تسبب الام الفك والوجه، سوف يحتاج المريض أولاً إلى تأسيس إطباق الأسنان من جديد، لتصبح متطابقة مع بعضها البعض في وضع طبيعي لا يزيد التاكل، وهذا يساهم في حل مشكلات القضم والضغط على الأسنان بأسلوب خاطئ.