هناك مرض كلوي لا يوجد له علاج حتى الآن، وقد يصبح تناول كمية محددة من الماء “دواء” لعلاجه. هذا ما توصل إليه علماء معهد البحوث الطبية في مدينة وستميت في إيرلندا.

المرض الكلوي المقصود هنا هو مرض تعدد الأكياس الوراثي ” Polycystic kidney disease”، حيث لا يوجد له علاج محدد حتى الآن. وهناك أسباب موضوعية للاعتقاد بأن الماء الاعتيادي قادر على التخفيف من ظهور هذه التكيسات في الكلى.  

يشير الباحثون في دراستهم التي نشروها في نيوز ميديكال نت، إلى أن دراستهم لم تكتمل وأن نتائجها النهائية ستظهر فقط في عام 2020 . ولكن النتائج التي حصلوا عليها حاليا من متابعتهم لحالة 240 متطوعا، سمحت لهم الافتراض بفائدة الماء في علاج المرض المذكور.

وحسب الأطباء، إن تناول الماء يبطئ عمل الهرمون الذي يساعد في نمو التكيسات.   لهذا بسبب هذا المرض الوراثي تبدأ الكلى بالضمور تدريجيا، ما يسبب تلف الأنسجة السليمة.

يؤكد الأطباء أن 50 بالمئة من المصابين بالمرض يعانون في النهاية من فشل كلوي يتطلب عملية غسل الكلى أو زرعها.

المصدر: ميديك فوروم

كامل توما