أعلنت مديرة إدارة الإعلام في شركة “مصر للطيران”، دينا الفولي، اليوم الثلاثاء، أنه تم تأجيل استئناف الرحلات المباشرة بين القاهرة وموسكو إلى أول أبريل (نيسان) المقبل. ووفق وكالة سبوتنيك الروسية، اليوم الثلاثاء “فإن الشركة لأسباب تتعلق بنسب إشغال الرحلات، قررت تأجيل تنظيم الرحلات المنتظمة بين القاهرة وموسكو، لمدة شهر آخر”.

وتابعت “كان من المقرر أن تستأنف شركة مصر للطيران الرحلات المباشرة بين مصر وروسيا في نهاية شهر فبراير الجاري، ولكن لعدم وجود حجوزات كافية من الجانب الروسي، قررت الشركة تأجيل استئناف الرحلات إلى الجدول الصيفي، الذي يبدأ في أول أبريل من كل عام”.

وشددت الفولي على أنه لا توجد أية عقبات أمام عودة الطيران الروسي لمصر، ولكن التأجيل لأسباب اقتصادية وترويجية.

وكان مصدر في مطار القاهرة قد قال في وقت سابق  “إنه تأجلت رحلات الطيران المباشر بين القاهرة وموسكو، التي كان من المقرر أن تبدأ اليوم”.

وكان وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف قد أعلن، في وقت سابق، أن المحادثات حول إطلاق الرحلات الجوية بين موسكو والقاهرة مستمرة وأن خطة عودة الرحلات في النصف الثاني من فبراير(شباط) الجاري ما زالت قائمة.

ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 4 يناير (كانون الثاني) 2018، مرسوماً بشأن استئناف الرحلات الجوية إلى القاهرة، بعد توقف دام حوالي السنتين، جراء تحطم طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الروسية “كوغاليم آفيا” فوق سيناء في العام 2015.