لطالما كان من المستحيل أن يقوم الزوار برحلة لمدة يوم من بانكوك إلى بلدة باتايا السياحية التايلاندية. كان يتعين على أي شخص يرغب في زيارة البلدة الشهيرة المطلة على البحر الواقعة على بعد 150 كيلومتراً جنوب شرق العاصمة، استقلال أحد القطارات القليلة وقضاء المساء.

ويقول مدير التسويق السياحي في سكك حديد تايلاند أوراتاي سوانتاس: “التوقيت يجعل من المستحيل القيام برحلة تستمر يوماً. وبالكاد أي من الزوار يقومون بها”. ولكن أكد مسؤول بهيئة السكة الحديد أن هناك خط قطارات جديد بين بانكوك وباتايا سيبدأ في منتصف إلى أواخر مارس (آذار) لتعزيز السياحة في تايلاند.

وعلى مدار فترة تجريبية تستمر ستة أشهر، سيدخل القطار الخدمة مرتين في عطلات نهاية الأسبوع فقط، ليغادر من بانكوك الساعة السادسة صباحاً بالتوقيت المحلي ويصل باتايا الساعة التاسعة صباحاً وتغادر البلدة السياحية نحو الرابعة عصراً ليعود العاصمة نحو الساعة السادسة.

وعلى عكس القطار الحالي، فإن القطار الجديد مكيف الهواء ويصل المقصد قبل ساعة من القطارات العادية. وقال المسؤول بالسكة الحديد إنه إذا سار التشغيل التجريبي بنجاح فسيعمل القطار بشكل دائم.

وشهد قطاع السياحة المزدهر في تايلاند وفود 35 مليون زائر في العام الماضي ومن المتوقع استمرار العدد في الزيادة. وذكرت هيئة السياحة التايلاندية أن ما يصل إلى 300 ألف سائح صيني من المتوقع أن يزوروا تايلاند خلال عامها القمري الجديد بين 15 إلى 21 فبراير (شباط).