أوردت مجلة “إيلي” الألمانية أن الألوفيرا تعد بمثابة مفتاح صحة وجمال الشعر، حيث أنها تساعد على نمو الشعر بسرعة وتعيد له بريقه ولمعانه. وأوضحت المجلة المعنية بالصحة والجمال، أن الألوفيرا تتمتع بتأثير مرطب ومنعش للشعر الجاف، ويمكنها في شكلها النقي المتمثل في الجل تهدئة فروة الرأس، التي تعاني من إكزيما أو قشرة أو التهاب الجلد العصبي.

وتحتوي الألوفيرا أيضاً على مادة “بيتا سيتوستيرول”، التي تعمل على تنشيط سريان الدم بفروة الرأس، ما يساعد على نمو الشعر بسرعة. كما تحافظ الألوفيرا على نظافة مسام فروة الرأس، ما يمنح الشعر الجديد مساحة كافية للنمو. وبالإضافة إلى ذلك، تحتوي الألوفيرا على البوتاسيوم، الذي يتسبب نقصه في تساقط الشعر.

ويُوصىَ باستخدام جل الألوفيرا وتدليك فروة الرأس بهذه المادة إذا كانت جافةً للغاية وتعاني من القشرة، أما الشعر العادي، الذي يحتاج فقط إلى قدر من العناية، فيكفي استخدام شامبو يحتوي على الألوفيرا.

ويُمكن أيضاً تعويض ذلك بتناول مشروب الألوفيرا، حيث يمتص الجسم المواد المغذية عبر المشروب، ما يعمل على تدعيم صحة وجمال الشعر من الداخل.