متى يعتبر الجنين ضخما؟ هل من علاقة بين حجم الجنين ومدى كسب أمه للوزن خلال حملها به؟ إليكم 5 عوامل قد تؤثر على حجم الجنين.

تحملين، وتبدأ رحلتك مع فائض المعلومات المنقولة حول كل ما يتعلق بالحمل، وخصوصا حجم الجنين ووزن المرأة الحامل.

إذا ما هو وزن الجنين المثال؟ ما هي العلاقة بين وزن الأم وجنينها؟ وأي من العوامل تؤثر حقاً على حجم الجنين؟

المعدل الطبيعي لوزن الجنين

بشكل عام، فإن معدل وزن الجنين يجب أن يتراوح ما بين 2.5 - 5 كيلوغرام، فإن فاق وزنه 5 كيلوغرامات يعتبر حينها جنيناً ضخماً. 
لكن انتبهي، الوزن المرتفع للجنين لا يعني بالضرورة أنه غير صحي، أو أن ولادته ستحمل المخاطر والمضاعفات.

أذًا ما العلاقة بين وزن المرأة الحامل وبين حجم جنينها؟

فعلا إن التغذية التي تتزودين فيها خلال الحمل ستؤثر على صحة ابنك، حجمه  والولادة، حتى أنها تؤثر عليه إلى ما بعد سن البلوغ. لكن جودة التغذية هي الأكثر تأثيرا من  كميتها. لذا عليك الالتزام بأصناف الطعام والتغذية المناسبة للحمل
يظهر من الإحصائيات والدراسات أن هناك علاقة بين مدى كسب المرأة الحامل للوزن وحجم طفلها، فكلما كسبت وزنا أكبر كان الجنين ذا حجم أثقل. 

ما هي عوامل الحمل التي من شأنها أن تؤدي ولادة طفل ثقيل الوزن؟ 

لا تظني أن وزنك هو المؤثر الوحيد على حجم طفلك. فهناك عوامل أخرى من تاريخك الطبي من شأنها أن تؤثر على ذلك: 

عمر الأم: 

يبدو أن عمر الأم الحامل يؤثر على حجم ووزن الطفل.
حيث أنها كلما تقدمت بالعمر زاد احتمال ولادة طفلها بحجم كبير، في المقابل، فإن النساء الصغيرات في السن هن الأكثر عرضة لخطر ولادة أطفال صغيري الحجم. 

مواضيع ذات علاقة

نسبة السكر في الدم: 

نسبة السكر المرتفعة في الدم تحفز هرمون الإنسولين بشكل خاص، وهو العامل الأكثر تأثيرا. 
هذا الهرمون يعمل بالنسبة للجنين كهرمون النمو، لذا كلما تم تحفيزه أكثر سيؤدي إلى نمو الجنين أكثر فأكثر حتى يصبح عملاقا. 
هنا تجدر الإشارة إلى أن النساء المصابات بالنوع الثاني من السكري او بسكري الحمل هن الأكثر عرضة لولادة أطفال كبيري الحجم.  
لكن لا تقلقي، بالنظام الغذائي السليم، والتمارين الرياضية المناسبة بإمكانك السيطرة جيداً على هذا العامل. 

وزن الأم ما قبل الحمل: 

ببساطة، كلما كانت الأم ذات وزن أقل قبل الحمل تزداد احتمالات خطر تعرضها لولادة طفل صغير الحجم.
وكلما كانت المرأة ذات كتلة جسم أكبر كلما ازداد خطر ولادة طفل كبير. 

تشخيصات وأمراض تعاني منها الأم قبل الحمل: 

بعض الأمراض من شأنها أن تؤثر على حجم الجنين في حال كانت تعاني منها الأم قبل الحمل، من ضمنها: الأمراض القلبية، السكري، وفقر الدم.

عوامل وراثية: 

الجينات إن كانت من جهة الأم أو حتى الأب يمكن أن تؤثر على حجم الوليد. 

عزيزتي الحامل، تذكري أنت تحملين في أحشائك جنينا صغيرا جدا، لذا لست بحاجة لأن تأكلي مقدارين في كل وجبة.
اعتمادا على معدل وزن النساء ونشاطهن يشير إلى أن 1400- 2000 وحدة سعرية منتقاه بعناية من أصناف التغذية المناسبة للحامل ستغذيك أنت وطفلك على أفضل وجه.