يعد السفر للسياحة وسيلة هامة يلجأ إليها الكثيرون للهروب من متاعب الحياة ومشاقها والتخلص من الضغوط النفسية والجسدية التي يتعرضون لها باستمرار. ولا تمثل ضغوطات الحياة السبب الوحيد وراء السفر في رحلات ذات طابع ترفيهي وسياحي، بل توجد أسباب عديدة تدفع الكثيرين للسفر للاستجمام، كما أبرزها موقع “فاميلي شير” الإلكتروني:

1- الضغط النفسي
يعد الضغط النفسي من أكثر الأسباب التي تستوجب القيام برحلة للاستجمام والراحة، وذلك لأن السفر بهدف السياحة يساهم في الابتعاد عن ضغوطات الحياة، ويتيح للمرء فرصة لتخفيف الضغوطات الكثيرة التي تحاصره من كل حدب وصوب.

2- الخروج من منطقة الأمان
يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة الكسل والتثاقل في حياتهم بشكل عام، الأمر الذي يجعلهم يركنون لوضعهم الراهن ويقف عائقاً دون تحقيق طموحاتهم وآمالهم. وهنا لا بد من أن يلجأ من يعاني من هذه الحالة إلى القيام برحلات ومغامرات تخلصه من حالة الركون هذه، وتمنحه قوة دفع تمكنه من تحقيق أهدافه وطموحاته.

3- التخلص من العزلة
توفر الرحلات السياحية ضمن مجموعات، فرصة ثمينة للمرء ليخرج من عزلته التي يعيش فيها، وتمكنه من الاختلاط بزملائه في الرحلة والتواصل معهم بشكل فعال، الأمر الذي يساهم في انتشاله من وحدته وإتاحة المجال له للتفاعل بشكل سليم مع المجتمع المحيط به.

4- اكتساب خبرات جديدة
من المعروف بأن السفر يكسب المرء خبرات إضافية ويطلعه على تجارب جديدة لم يعهدها من قبل. بالإضافة إلى أن السفر يساعد بشكل كبير على التعرف على عادات وتقاليد الشعوب ويضيف رصيداً كبيراً إلى ثقافة المرء.

5- الاعتماد على النفس
يساهم القيام برحلات سياحية، في إحداث تغييرات إيجابية على حياة المرء، إذ يصبح أكثر قدرة على الاعتماد على نفسه في كل شيء وخاصة إن كان يسافر بمفرده.