ترأس البابا فرنسيس الخميس مراسم زفاف كنسي بين مُضيفة طيران وزميل لها، في رحلة جوية بين مدينتين في تشيلي، في سابقة أولى من نوعها. وجرت المراسم على علو 11 الف متر حسب الفاتيكان، في رحلة بين العاصمة سانتياغو ومدينة ايكيكي الواقعة على سفح جبال الأنديس على بعد 1850 كيلومتراً  من سانتياغو.

وفي ختام المراسم التي أقيمت بشكل جانبي خلال الرحلة بحضور شاهد، وقّع العروسان، وهما موظفان في شركة طيران “لاتام” شهادة زفاف تحمل توقيع البابا فرنسيس بخط اليد.

وتزوج كارلوس كويفاردي، باولا بودست، متزوجين مدنياً في 2010 ولهما ولدان، لكنهم فشلا في عقد زواج كنسي، بعد انهيار الكنيسة التي كان مقرراً أن تحتضن الزفاف بسبب زلزال.

وينهي البابا فرنسيس الخميس زيارته إلى تشيلي بقداس كبير في ايكيكي في أقصى شمال البلاد، وهي مدينة تستقطب أعداداً كبيرة من المهاجرين الأميركيين اللاتينيين ممن تجذبهم خصوصاً وفرة فرص العمل في البلاد، قبل أن يواصل جولته بالانتقال إلى البيرو.