هزّت صورة طفل صيني وصل لمدرسته بعدما تحول شعره ورموشه للون الأبيض وتشقّقت يداه بسبب الثلج والصقيع، الرأي العام الصيني، وحاول البعض مساعدته بتبرعات وصلت لنحو 336 ألف دولار. وكان الطفل الصيني وانغ فومان الذي يبلغ 8 أعوام يضطر للمشي ساعة كاملة في درجة حرارة باردة جداً تصل إلى 9 تحت الصفر للذهاب إلى مدرسته في إحدى القرى النائية في منطقة يونان جنوب الصين، لأن أسرته فقيرة جداً ولا تتمكن من تغطية مصاريف نقلياته من وإلى المدرسة.

وتستغرق رحلة الطفل إلى المدرسة ساعة من الزمن، ويصل فى أيام الشتاء إلى الفصل وقد تجمد الثلج على شعره وحاجبيه ورموشه. وأطلق عليه الصينيون لقب “الطفل المناضل” عقب تداول صورته بشعره الأبيض عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بالنظر إلى ما يتحمله الطفل من مشقة في سبيل التمتع بحقه الطبيعي بالدراسة.

وحصل خلال أقل من أسبوع على تداول الصورة على تبرّعات له ولمدرسته وصلت إلى 336 ألف دولار. وقالت المنظمة الخيرية التي تولّت جمع التبرعات له إن كل طالب في مدرسة تشوانشانباو الابتدائية، حيث يدرس فومان، سيحصل بشكل فردي على 500 يوان (57 دولاراً).

ولفتت صحيفة ديلي ميل البريطانية إلى أن والدي الطفل الصيني يعملان في مدن بعيدة عن بيت الأسرة، فاضطرا على ترك ابنهما بجانب جدته وشقيقته الكبرى حتى تتوليا رعايته.