كتب 4 أعضاء من الجمهوريين بمجلس النواب الأمريكي، بينهم رئيس لجنة الطاقة والتجارة، يوم الجمعة إلى الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك، يطلبون منه إجابة عن أسئلة تتعلق بإعلانها إبطاء أجهزة آي فون متقادمة بطارياتها ضعيفة. وكانت الشركة التي يوجد مقرها في كاليفورنيا اعتذرت عن هذه المسألة في 28 ديسمبر (كانون الأول)، وخفضت تكاليف استبدال البطارية وقالت إنها ستغير برامجها لتظهر للمستخدمين ما إذا كانت بطارية هاتفها جيدة.

كما ذكرت الرسالة أنهم يشعرون بالقلق إزاء تقارير تفيد بارتفاع حرارة بطارية آي فون وانبعاث دخان منها في سويسرا.

وبعث السناتور الأمريكي جون ثون الذي يرأس لجنة التجارة بمجلس الشيوخ برسالة مماثلة إلى شركة أبل يوم الثلاثاء.

ولم ترد شركة أبل على طلب للتعليق الجمعة.