ما هي الاسباب التي قد تسبب نزول قطرات الدم في غير أيام الدورة الشهرية؟نزول الدم في غير موعد الدورة

نزول الدم في غير موعد الدورة قد لا يكون مدعاة للقلق في كثير من الأحيان، إلا أنه في أحيان أخرى نادرة قد يكون أحد أعراض مشكلة صحية جدية.

إليك 7 أسباب لنزول الدم في غير موعد الدورة الشهرية:

1- الحمل

خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل قد يتم نزول الدم، إذ عندما يزرع الجنين في الرحم  خلال فترة الأربع أو ست أسابيع الاولى من الحمل وغالباً لا تكون المرأة بعد قد اكتشفت حملها.  وهنا يكون الدم على شكل بضع قطرات بنية اللون.

أما في حال نزيف الدم الذي يصاحبه تقلصات وألم في البطن، فقد يكون دليل على الإجهاض وهنا يجب الإتصال فوراً بطبيبك، الذي قد يسارع في طلب فحص الدم أو إجراء الموجات فوق الصوتية.

2- الإلتهابات

في حال الإصابة بعدوى فطرية مثل عدوى الخميرة أو الكلاميديا، فإن ذلك سيبب تهيج مهبلي، وهذا التهيج المزمن يمكن أن يصاحبه تبول مؤلم، وإفرازات ورائحة كريهة للمهبل، ونزول للدم أحياناً خاصة بعد الجماع الذي على الاغلب أن يكون مؤلماً.

إذا لاحظت نزول الدم بعد الجماع، فقد يكون ذلك مؤشراً على وجود التهاب في أنسجة عنق الرحم. فالإلتهاب يؤدي الى تدفق المزيد من الدم إلى تلك المنطقة. وعندما يلمس القضيب عنق الرحم، قد يسبب ذلك النزيف.

مواضيع ذات علاقة

3- ألياف في الرحم

الأورام الليفية قد تسبب نزيف في جدار بطانة الرحم. ونسبة كبيرة من النساء عرضة للإصابة الأورام الليفية الرحمية قد تصل إلى 75 أو 80٪، وعدد كبير من النساء لا يدركن أنهن مصابات بسبب أن الخلايا غير سرطانية يمكن أن تكون صغيرة جداً ومن دون أي أعراض.

الأورام الليفية الكبيرة، يمكن أن تسبب الألم والشعور بعدم الراحة. وقد تسبب صعوبة الحمل وتؤدي إلى التبول المتكرر بسبب ضغطها على المثانة.

 علاج الأورام الليفية يختلف اعتماداً على الأعراض التي تسببها. وقد يوصي الطبيب بتناول الأدوية التي تساعد على تقليص الأورام الليفية، أو قد يتم العلاج بإجراء العمليات الجراحية التي يمكن أن  يتم فيها إزالة الأورام الليفية.

4- الأدوية

بعض أدوية تنظيم عمل الغدة الدرقية يمكن أن يسبب نزيف مهبلي، كما يمكن لبعض أنواع الأدوية الهرمونية مثل المستخدمة في تحديد النسل أن تتسب في ذلك.

بعض الأدوية التي قد توصف في علاج المراحل المبكرة لسرطان الثدي قد تسبب نزف مهبلي.

في حال كنت تتناول دواءً ما تأكد من طبيبك من كونه ليس هو السبب في إصابتك بالنزف المهبلي.

5- تغيير حبوب منع الحمل

اللحيض الذي تصاب به المرأة فترة الدورة الشهرية يكون بسبب انخفاض في مستويات هرمون البروجسترون الذي يؤدي إلى نزف بطانة الرحم  بعد عدم استقبال أي بويضة مخصبة.

وتناول حبوب منع الحمل يعمل على تنظيم مستوى الهرمونات المسؤولة عن الاباضة، وأي تغيير بها يؤدي الى تغيير مؤقت في مستويات هرمون البروجسترون، مما قد يؤدي الى نزول الدم.

6- اضطرابات الهرمونات

العديد من التغيرات في الحياة اليومية قد يؤثر على هرموناتنا ويسبب  بعض المشاكل في الدورة الشهرية.

السفر، التعرض للضغوطات في العمل، الإجهاد والتعب كل ذلك قد يؤدي الى اضطراب مستويات الهرمونات في الجسم وقد يسبب الحيض المبكر.

كما أن الإصابة ببعض المشاكل الصحية قد يؤدي الى اضطراب مواعيد الحيض لديك مثل: اضطرابات الغدة الدرقية (زيادة أو نقص إنتاج هرمونات الغدة الدرقية)، ومتلازمة تكيس المبايض.

7- سرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم

في بعض الحالات، يمكن أن يكون النزيف المهبلي أحد أعراض الأصابة بمشاكل صحية خطيرة مثل سرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم.

الكشف المبكر عن هذه السرطانات  يساعد بنسبة كبيرة في العلاج.

قد يقوم الطبيب بإجراء بعضلا الفحوصات، كإجراء فحص الموجات فوق الصوتية أو فحص الخزعة في حال الإشتباه بإمكانية إصابتك بالسرطان .