إليك مجموعة من الأغذية التي قد تدور عليها بعض التساؤلات حول تأثيرها على الرضاعة:المسموح والممنوع في تغذية المرضعة

فترة الرضاعة كما هي فترة الحمل فترة حساسة تحتاج الى عناية خاصة بالنظام الغذائي، إليك مجموعة من الأغذية التي قد تدور عليها بعض التساؤلات حول تأثيرها على الرضاعة: 

1- الأسماك والمأكولات البحرية

تعتبر الأسماك والمأكولات البحرية مصدراً جيداً للبروتين. وبعض الأسماك الزيتية كسمك السلمون والتونة،هي مصدر رائع لأوميغا 3، التي يحتاجها جسمك. ولكن ماذا عن محتواها من الزئبق والملوثات الأخرى؟

تدور التوصيات من قبل المختصين حول تناول المأكولات البحرية  بمختلف أنواعها حصتين في الأسبوع.

ويوصى للمرضعة باختيار أنواع أقل محتوى بالزئبق، مثل: السلمون والبلطي، والتراوت. وينصح بتجنب سمك القرش وسمك ابو سيف، وسمك الماكريل، والبلاط، التي لديها مستويات عالية من الزئبق.

2- الأعشاب

 قد تؤثر الأعشاب على نكهة الحليب ومفعوله، لكن الخطر يكمن في بعض الأعشاب التي قد تؤثر على مقدار الحليب وكميته. على سبيل المثال، تناول الكثير من البقدونس قد يعيق عملية الرضاعة. والكثير من الميرمية والنعناع قد يثبط من انتاج الحليب.

مواضيع ذات علاقة

3- البيض، الفول السوداني، والمكسرات

هل تريدين منع تطوير طفلك للحساسية؟ لا يتم ذلك من خلال عدم تناول الاغذية المسببة له من بيض وفول سوداني وغيرها، فليس هناك دليل على أنه يمكنك القيام بذلك عن طريق تخطي الأطعمة.

عدم تناول بعض الأطعمة واستثنائها من نظامك الغذائي قد يحسن من حالة الأكزيما في حال كان طقلك مصاباً بها، ولكن ينصح دائماً باستشارة الطبيب للعلاج.

4- الحليب

نادراً ما يسبب الحليب مشكلة للأم أو للطفل، ولكن في بعض الحالات قد تسبب بعض انواع الحليب التي تتناولها الام مشاكل جلدية أو أعراض أخرى مثل ضيق التنفس بعد الرضاعة، ويجب هنا اخبار طبيب الطفال بذلك.

5- الكحول

تنصح المرضعة بتجنب تناول الكحول بكافة أنواعها وكل ما يحتويها. اذ أنه غير مسموح بتاتاً أن تصل الى الرضيع عن طريق حليبك، فذلك غير امن أبداً له.

ولكن تدور بعض التوصيات حول امكانية تناول الام لحصص بسيطة من الكحول في حال تركت مسافة كافية بين تناولها وموعد الرضاعة او الشفط. 

وبحسب التوصيات فيجب انتظار ما فترته 3 ساعات على الأقل بين موعد الشرب ووقت الإرضاع.

6- المشروبات سكرية

الرضاعة الطبيعية يمكن أن تجعلك أكثر عطشاً، لذا فتنصح المرضعة بشرب كوب من الماء في كل مرة تقوم بها بالرضاعة الطبيعية. ولكنها لا تنصح أبداص بتناول مصادر السوائل الأخرى العالية بالسكريات مثل تناول المشروبات الغازية أو عصائر الفواكه، والتي تعطيك السعرات الحرارية دون اي مغذيات، وتزيد من شعورك بالعطش.

7- الشاي

كوب من الشاي قد يكون لديه بعض الجوانب الجانبية. ولكن تذكري أنه مصدر للكافيين، والذي يمكن أن يؤثر على نومك ونوم طفلك.

كما وقد يؤدي الشاي إلى اعاقة امتصاص الحديد في الجسم.

عند تناولك للشاي الساخن أو المثلج، حاولي أن يكون ذلك باعتدال مع تجنب اوقات تناول الأطعمة الغنية بالحديد، مثل اللحوم، الخضروات ذات الأوراق الداكنة؛ وحبوب الإفطار المدعمة.