حذر مهندس كهربائي الآباء والأمهات من خطورة أغطية المقابس الكهربائية على حياة الأطفال من التعرض للصعق المفاجئ لتيار قوته 230 فولت. على الرغم من اعتبار هذه الأغطية بمثابة الحل الأمثل والآمن لحماية الصغار من الصدمات الكهربائية. وعزز المهندس الكهربائي ستيف بالمر تحذيره بمقطع فيديو نشره على فيس بوك يؤكد خلاله على سهولة قيام أطفاله الصغار، البالغ أعمارهم عاماً وثلاث سنوات، بنزع الغطاء واللعب فيه.

وقال ستيف العامل لدى شركة “جي بي إس” للخدمات الكهربائية في بريستول إن ما يفعله الوالدين بوضع غطاء على مقبس كهربائي إنما بمثابة إعطاء الطفل أداة تفتح الموصلات الكهربائية بشكل مباشر وتعرضه لتيار كهربائي صاعق.

وتتسبب الأجهزة الكهربائية المنزلية في وقوع حوادث وإصابات بنسبة تفوق الـ 63% تقع أغلبها بين الأطفال التي تتراوح أعمارهم بين عام و12 عاماً، بحسب صحيفة نوتنغهام بوست.

تدابير وقت وقوع صدمات كهربائية
ويُنصح في حال حدوث صدمة كهربائية إغلاق مصدر الكهرباء الرئيسي تماماً، وقد يتعرض الطفل لإصابة خارجية غير مخيفة، لكن يتعين على الوالدين الذهاب بطفلهم المصاب الذي يشعر بألم في صدره أو معدته أو ضيق في التنفس إلى المستشفى على الفور، نظراً لوجود إصابات داخلية في الجسم.

وفي حال ملاحظة حروق في الجلد أو شعور بالوخز أو التنميل في الأطراف أو صعوبة في الكلام أو مشاكل في الرؤية أو السمع. وعادة الشخص المصدوم بتيار كهربائي أعلى من 500 فولت يجب الذهاب إلى قسم الطوارئ على الفور.