ينصب اهتمام الأم المرضعة فيما يتعلّق بصحة الثدي على إبقاء الحلمات نظيفة من الميكروبات أثناء الرضاعة، ولاشك أن هذا الأمر من أساسيات العناية بصحة الثدي. لكن هناك إجراءات أخرى تتعلق بصحة الحلمة والثدي عند استخدام مضخّة شفط الحليب تهمّك معرفتها، وهي:

ارتداء حمالة صدر قطنية يساعد الحلمة على الشفاء من الألم والتشقّقات أسرع

* لا ينبغي وضع أي نوع من الجِل أو الكريم على الحلمة قبل استخدام مضخّة الشفط.
* عدم استخدام صابون أو لوفة لتنظيف الحلمة، يمكنك فقط استخدام الماء الدافئ.
* عند استخدام المضخّة ابدأي الشفط بسرعة منخفضة، وبالتدريج يمكنك زيادة السرعة لتفادي الألم.
* عند شفط حليب الثدي لا ينبغي أن تشعر الأم بألم في حلمة الثدي، فإذا شعرت بوجع توقفي عن الشفط، وأعيدي خطوات ضبط المضخّة من البداية.
* بعد الانتهاء من شفط الحليب قومي بمسح الحلمات بقطعة قماش نظيفة.
* إذا شعرتي بألم في الحلمة بعد الانتهاء من شفط الحليب استخدمي كمّادات دافئة، علماً بأن الألم ليس حالة شائعة في هذه الحالة.
* لا تحاولي إطالة أمد عملية شفط الحليب في كل مرّة. الأفضل شفط الكمية التي تكفي الطفل فقط.
* إذا كانت هناك تشقّقات في الحلمة نتيجة الرضاعة يمكنك عمل تدليك (مساج) للثدي.
* ارتداء حمالة صدر قطنية يساعد الحلمة على الشفاء من الألم والتشقّقات أسرع.