انطلق اليوم الملتقى السنوي للاتصالات وتقنية المعلومات 2017 تحت عنوان ” التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية ” بمشاركة وزارة التجارة والاستثمار، ومؤسسة النقد العربي السعودي، ومؤسسة البريد السعودي، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، الجمارك السعودية، وحدة التحول الرقمي، خبراء التجارة الإلكترونية، والمستثمرين في هذا المجال، مقدمي الخدمات اللوجستية، المدفوعات، خدمات الاتصالات والمعلومات.

ونوّه محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز الرويس على الدعم لمنظومة التجارة الإلكترونية في السعودية الذي يعد أحد الأهداف الاستراتيجية لبرنامج التحول الوطني 2020 الداعمة لتحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وخلق بيئة جاذبة، ومحفزة للمستثمرين، وأشار الرويس إلى النمو المتزايد لسوق التجارة الإلكتروني في السعودية حيث يعد أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ بلغت قيمة المعاملات التجارية حوالي 30 مليار ريال.

وأكد الرويس على التزام الهيئة بمسؤولياتها للمحافظة على المستوى التنافسي المتقدم في التجارة الإلكترونية بالشراكة مع وزارة التجارة والاستثمار، مؤسسة البريد السعودي، الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، مؤسسة النقد العربي السعودي، الجمارك السعودية، وحدة التحول الرقمي والجهات ذات العلاقة بتعزيز العمل على تطوير البنية التحتية للقطاع وريادة الأعمال، والتمكين للابتكار في التقنيات المتطورة، والتنظيم الممكن للاستثمار الرقمي والاقتصاد القائم على المعرفة بما يتسق مع رؤية المملكة 2030.

ورفع الرويس أسمى آيات الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان لما يشهده القطاع من الدعم والمساندة، وما تشهده السعودية من نمو وقوة وازدها وأن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها، وعلى حكومتِنا الرشيدة عزَّها وتمكينها.

المصدر: عين اليوم