دشن أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز، اليوم، جائزة “إعلام الوقف” التي تهدف إلى تعزيز ثقافة الوقف في المجتمع، بحضور الأمين العام للجائزة رياض الفريجي، ورئيس المحكمة العامة بالدمام الشيخ سعد بن محمد المهنا، وذلك بمكتبه بالإمارة في الدمام.

ونوه أمير الشرقية بحرص الدولة على تعزيز وتمكين الأوقاف، بإنشائها للهيئة العامة للأوقاف، التي ستكون مظلة لراغبي الوقف، مشددا على أن المجتمع السعودي هو مجتمع محب ومبادر لأعمال الخير، وأن السعودية تشهد تطورا ونموا في أعداد الأوقاف وأنواعها، وراغبي الخير كثر إلا أنهم بحاجة لمن يقوم بتوعيتهم بسبل وطرق تحقيق هذه الخيرية، مؤكدا أن الجائزة بمضمونها وفكرتها وأهدافها، ستسهم في نشر ثقافة الوقف، وتبيان الأثر التنموي والاقتصادي لتنوع الأوقاف وتطويرها، كما أنها ستسهم في تحقيق الاستدامة المالية للجهات الخيرية، والمشروعات التنموية، بما يعود نفعه على الاقتصاد الوطني، ويلمس أثره المواطن، متمنيا التوفيق للقائمين عليها.

من جهته قدم الأمين العام للجائزة رياض الفريجي، الشكر والتقدير لأمير المنطقة الشرقية، على تدشينه النسخة الأولى من الجائزة، مؤكدا أن دعمه واهتمامه سيسهم في نشر ثقافة الوقف بين مختلف فئات المجتمع.

وأوضح أن الجائزة تضم 3 مسارات رئيسة، ويتنافس المتقدمون فيها على عدة جوائز، مشيرا إلى أنه بإمكان الراغبين الاطلاع على تفاصيل الجائزة عبر الموقع الإلكتروني www.ew.net.sa .

المصدر: عين اليوم