أعلنت دار مزادات (سوثبيز) اليوم الإثنين أن آخر لوحة رسمها رئيس الوزراء البريطاني السابق وينستون تشرشل (غولدفيش بول آت تشارتويل)، التي رسمت في 1962، ستعرض للبيع بالمزاد في 21 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل في لندن. وأوضحت صالة المزادات اللندنية أن اللوحة هي مشهد طبيعي لا يزال موجوداً في حديقة المنزل الريفي لرئيس الوزراء السابق، وستعرض للبيع بمزاد للفن البريطاني الحديث وما بعد الحرب وبسعر أقصى يقدر بـ80 ألف جنيه أسترليني.

وأهدى تشرشل (1874-1965) هذه اللوحة، التي تعرض للجمهور لأول مرة، لحارسه الشخصي إدموند موراي الذي قرر بيعها الآن، حسبما كشفت (سوثبيز) في بيان.

وأبرزت الشركة أن أهمية هذه اللوحة تكمن في كونها الأخيرة التي رسمها تشرشل، الذي اتجه لهواية الرسم عندما بلغ 40 عاماً من العمر، قبل وفاته.

كما أن اللوحة مهمة لأنها تصور جزءاً من منزل تشرشل المحبب في تشارتويل بمنطقة كنت الإنجليزية والذي تشاركه منذ 1922 حتى وفاته في 1965 مع زوجته كليمنتين وأبناءهما، وألهمه فنياً.