تسود المنافسة بين الطلاب لتحقيق أعلى الدرجات، وبين الموظفين لتسلق السلم الوظيفي، لكن الحياة الزوجية تختلف عن هذا النوع من العلاقات، إذا يجب أن تكون تكاملية بين الزوجين، لبناء الأسرة السليمة. وتتميز الأسرة، بأنها مؤسسة اجتماعية تكاملية، يقوم كل فرد فيها بدوره الذي لا يغني عن دور الآخرين، وعلى كل من الزوج والزوجة بذل كل جهد ممكن لإنجاح علاقتهما والوصول بها إلى بر الأمان. ويقدم موقع فاميلي شير، مجموعة من النصائح، التي تساعد على تحقيق التكامل في العلاقة الزوجية:

1- لا تحاول دوماً أن تكون على حق
تجنب محاولة الظهور بمظهر الشخص الذي لا يخطىء، وإلقاء اللوم دوماً على شريك حياتك، فكلنا بشر نخطىء ونصيب، وكما يجب توزيع المسؤولية على الطرفين، من الضروري أيضاً أن يتحمل الطرفان تبعات الأخطاء التي تحدث، ويتعاونان سوياً على حلها، دون أن يكون لأي منهما فضل على الآخر في ذلك.

2- تذكر السبب الذي دفعك للزواج
عليك أن تتذكر السبب الذي دفعك إلى الارتباط والزواج، فإلى جانب الحب والعلاقة العاطفية مع الشريك، أنت بحاجة إلى شريك لحياتك تتقاسم معه هموم وأعباء الحياة، فالرجل بحاجة إلى المرأة والعكس بالعكس، وكل منهما يكمل الآخر.

3- تعلم الإصغاء
عادة ما نرغب بأن يستمع إلينا الآخرون بإصغاء، للحديث عن مشاعرنا وهمومنا، ولكن في نفس الوقت، يجب أن نكون مستعدين للاستماع والإصغاء لما يقوله الطرف الآخر، فهو أيضاً يحتاج إلى من يستمع إليه ويتبادل معه الأفكار والمشاعر.

4- وضع هدف مشترك للحياة الزوجية
بدلاً من أن يكون لكل من الزوجين هدف منفصل، يجب أن يحاولا وضع هدف مشترك، في إطار علاقتهما الزوجية، ويسعيا لتحقيقه سوياً، على أن يقوم كل منهما بدوره للوصول إلى هذا الهدف.