حقق بطل العالم للقفز بالمظلات حلم حياته، بالتحليق إلى جانب سرب من طيور الزرزار، في مشهد نادر يصعب تكراره.وانضم هواسيو لورينز (35 عاماً) إلى الآلاف من الطيور، التي حلّقت في سماء الدنمارك مشكلة غيمة سوداء اللون، وهي ظاهرة مثيرة للإعجاب تتكرر كل خريف، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية. وانضم هواسيو لورينز (35 عاماً) إلى الآلاف من الطيور، التي حلّقت في سماء الدنمارك مشكلة غيمة سوداء اللون، وهي ظاهرة مثيرة للإعجاب تتكرر كل خريف، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وخلال اكتظاظ السماء بالطيور، طار المظلي الإسباني في مظلته الشراعية التي تعمل بالطاقة الكهربائية. ويقول لورينز عن هذه التجربة “أن تكون طائراً فهذا حلم، وهذا السبب الذي جعلني أعشق الطيران المظلي، لأنني أشعر وكأنني طائر محلق في السماء”.

وأضاف “عادة ما أستطيع الطيران إلى جانب ثلاثة أو أربعة طيور، لكن التحليق إلى جانب الآلاف منها فرصة فريدة من نوعها”.

وبدأ لورينز عشقه للتحليق إلى جانب الطيرو، منذ أن كان بعمر 17 عاماً، وحصل على إذن هو وفريقه من وزارة البيئة الدنماركية لأداء هذه المغامرة، بحضور مجموعة من علماء البيئة لضمان سلامة الطيور.