بكل تأكيد يمثل النوم ضمانة أساسية في استمرار حياة جميع الكائنات الحية، فخلاله تتم شحن طاقات الجسم العقلية والعضوية، وتستعيد الأعضاء الداخلية والأجهزة الهامة في الجسم حيويتها من جديد.

ولكن كلما زاد على الحد انقلب إلى الضد بما في ذلك النوم، فعلى الرغم من كل تلك الفوائد إلا أن النوم لعدد ساعات تفوق حاجة الجسم لها العديد من الآثار العقلية والجسدية على البشر مثل:

1- الاكتئاب والتقلبات المزاجية

في دراسة طبية تم نشرها عام 2014 وجد الباحثون أن الأشخاص الذين ينامون يومياً بشكل يفوق الـ9 ساعات يومياً هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض الاكتئاب، وبالفعل هذا ما حدث عندما تم إخضاع 50 شخصاً تم تقسيمهم إلى مجموعتين لتظهر أعراض الاضطرابات النفسية على المجموعة التي تنام لأكثر من 9 ساعات يومياً ولمدة شهر .

2- التأثير على الدماغ

التأثير على وظائف الدماغ والتقليل من القدرات العقلية أحد أهم الأضرار التي تصيب عقول الأشخاص الذين يحصلون على عدد ساعات أكبر من اللازم وفقاً لدراسة طبية أمريكية أجريت عام 2012 .

3- السكري

على الرغم من أن كثرة النوم لا تؤدي بشكل مباشر إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثامن ولكنها ترفع من احتمالية الإصابة بمرض السكري بنسبة الضعف.

4- السمنة

مثلما يؤدي السهر إلى السمنة وزيادة الوزن كثرة النوم أيضاً تؤدي إلى نفس النتيجة، فلقد وجد الباحثون أن كثرة النوم ترفع من قابلية الجسم إلى تخزين الدهون بنسبة 25% على الأقل، كما أنها تفقد الجسد الكثير من قدراته في فقدان الدهون .

5- أضرار القلب

تزداد نسبة الإصابة بالذبحات الصدرية والأزمات القلبية بسبب الإرهاق البدني والنفسي، وأيضاً بسبب كثرة النوم والراحة الزائدة على الحاجة، فوفقاً لدراسة قامت بها الكلية الأمريكية لأمراض القلب أثبتت النتائج أن النوم الزائد على الحد يزيد من خطر الإصابة بالأزمات القلبية بمقدار الضعف .

6- الموت المبكر

قد تتحول الراحة الزائدة على الحد إلى راحة أبدية، فلقد وجد الباحثون أن احتمالية الموت المفاجئ تزداد بشدة إذا اعتاد الإنسان الحصول على فترات نوم كبيرة .