الوقاية من السرطان بتناول التفاح

يقول الكثير من خبراء التغذية أن تناول تفاحة يوميا يساعد في إبعادك عن الطبيب، فالتفاح يحتوي على العديد من الفوائد الصحية.

التفاح واحد من أكثر الفواكه التي يتم زراعتها حول العالم. يوجد أكثر من 7500 نوع يمكنك الاستمتاع بتناوله سواء في شكله المعروف أو حلويات مخبوزة أو مضافا إلى طبق سلطة الفواكه، وكذلك تناول عصير التفاح.

لا يحتوي التفاح تقريبا على أي نسبة من الدهون أو الصوديوم أو الكولسترول.

هذا بالإضافة إلى أنه يحتوي على عناصر غذائية هامة مثل فيتامين سى (وهو مضاد قوي للأكسدة)، ومجموعة فيتامينات ب المركبة مثل فيتامين ب2، والثيامين، وفيتامين ب6، والمغذيات النباتية، والألياف النباتية، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والفسفور.

نظرا لفوائده العديد يصنف التفاح كواحد من أفضل الأطعمة وأكثرها فائدة.

تعرف في هذا الموضوع على فوائد التفاح المتعددة وقدرته على الوقاية من السرطان والمحافظة على صحة القلب والتحكم في سكر الدم.

  1. الوقاية من السرطان

يساعد التفاح على حماية الخلايا من السرطان المحفز للإجهاد التأكسدي، ومنع خطر الإصابة بالسرطان، وإيقاف نمو الورم، والعمل على قتل الخلايا السرطانية في الجسم.

يفيد التفاح في منع الإصابة بسرطان القولون، وسرطان الثدي، وسرطان الكبد، وسرطان الرئتين.

قام المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان بإجراء العديد من الدراسات التي وجدت أن تناول التفاح بانتظام يعمل على منع ظهور ورم سرطان الثدي بنسبة تصل إلى 17%.

كذلك تناول تفاحة أو أكثر يوميا يقلل من خطورة الإصابة بسرطان الرئتين والقولون والمساعدة على الحفاظ على الجهاز الهضمي.

  1. الحفاظ على صحة القلب
يعتبر التفاح مصدر غنى بالمغذيات النباتية مثل الكيرستين، والفلافانولات، والفلوريدزين، وحمض الكلوروجينيك.

تساعد هذه العناصر في حماية الجهاز الدوري من الإجهاد التأكسدي. يعمل التأكسد على تراكم الترسبات التي تؤدي إلى الإصابة بأنواع مختلفة من أمراض القلب.

كما يحتوي التفاح على البكتين الذي يساعد على تقليل مستوى الكولسترول الضار ومنعه من التصلب في الجسم وسد جدران الشرايين، مما يؤدي إلى تقليل تدفق الدم إلى القلب.

وجد باحثو جامعة كاليفورنيا أن تناول تفاحتين أو كوب من عصير التفاح يوميا يرتبط بشكل مباشر مع تقليل خطر الوفاة جراء الإصابة بأمراض القلب.

  1. التحكم في سكر الدم

يساعد التفاح أيضا على تقليل خطر الإصابة بسكر الدم. أُجريت دراسة شارك فيها 187.382 شخص وجدت أن الأشخاص الذين يتناولون ثلاث وجبات أسبوعيا من التفاح يقل لديهم خطر الإصابة بسكر الدم من النوع الثاني بنسبة تصل إلى 7% بالمقارنة بالذين لا يتناولون التفاح.

تؤثر البوليفينولات التي توجد في التفاح على عملية الهضم وامتصاص الكربوهيدرات، ومن ثم العمل على تنظيم سكر الدم.

وكذلك يعمل التفاح على تقليل امتصاص الجلوكوز في الجهاز الهضمي، وتحفيز البنكرياس لإفراز المزيد من الأنسولين وزيادة تدفق السكر من مجرى الدم وإلى خلايا الجسم.

تعمل كل هذه العناصر معا لتقليل خطر الإصابة بالسكر بالإضافة إلى التحكم في سكر الدم.

احرص على تناول التفاح بانتظام للعمل على الوقاية من السرطان والمحافظة على صحة عضلة القلب والتحكم في سكر الدم.