HealthDay News : 20-Sep-2017

أفاد تقريرٌ حديثٌ لباحثين أمريكيين بأن توفر المسطحات الخضراء والأشجار والنباتات في باحات المدارس يعزز من صحة الأطفال.

يقول المعد الرئيسي للتقرير الدكتور ستيفان بونت، المدير الطبي لمركز تكساس للوقاية من بدانة الأطفال وعلاجها: “استخدمنا في هذا التقرير مصطلح الباحة الخضراء، ونعني به وجود حدائق ضمن باحات المدارس، أو ممارسة نشاطات مدرسية في أحضان الطبيعة.”

وبحسب نتائج التقرير، فإن الباحات الخضراء ترتبط بتعزيز صحة القلب عند الأطفال، وتحسن أوزانهم، وتراجع الشدة النفسية، وتحسن اضطراب فرط النشاط وقلة الانتباه.

قام الباحثون بمراجعة عدد من الدراسات المنشورة حول فوائد الباحات الخضراء.

يقول بونت: “يجب علينا جميعاً أن نساعد الأطفال على الحصول على الفيتامين “ط”، أي فيتامين الطبيعة.”

وبحسب الباحثين، فإن الإحصائيات تشير إلى أن العديد من الأطفال يعيشون ضمن بيئات اسمنتية تخلو من الحدائق أو المسطحات الخضراء، وهي بيئة غير صحية البتة.

يُذكر بأن العديد من المدن الأمريكية قد بدأت بتطبيق سياسة الباحات الخضراء في المدارس، مثل مدينة أوستين بولاية تكساس، ومدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا ومدينة ماديسون بولاية ويسكنسون.

يقول بونت: يُفضل العديد من الأطباء واختصاصيي الصحة قضاء أوقات الراحة في الحدائق ويدركون فائدة ذلك، إلا أنهم قد يغفلون عن تذكير مرضاهم بضرورة القيام بالشيء ذاته.”

جرى عرض نتائج الدراسة يوم الأحد الماضي في اجتماع الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال المنعقد في مدينة شيكاغو الأمريكية. ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والمؤتمرات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: American Academy of Pediatrics, news release, Sept. 15, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=726508

— Robert Preidt