سفير النوايا الحسنة هو عبارة لقب نُسِب إلى بعض أسماء المشاهير من أجل المساهمة في نشر الحب و الأمن و السلام في كافة أنحاء العالم، و يتم منح هذا اللقب من قبل منظمة الأمم المتحدة، سعيّاً منها لحل أكبر عدد من المشاكل المتعلقة بالبشرية مثل مشكلة الفقر والجوع وخصوصاً تلك التي تلت الحرب العالمية الثانية، والجدير بالذكر أن هذا المنصب لا يصنف على أنه منصب سياسي أو يحمل في طياته أهداف سياسية لبعض الدول الكبرى، بل هو عبارة عن عملية استقطاب المشاهير للرأي العام نظراً لشهرتهم الواسعة حول العالم، وإسهابا في هذا الصدد، سنقوم بتقديم أبرز المعلومات حول أدوار سفير النوايا الحسنة خلال هذا المقال.

أدوار سفير النوايا الحسنة

يتمثل دور سفير النوايا الحسنة الذي يتم اختياره من قبل لجان خاصة داخل منظمة الأمم المتحدة في الجوانب التالية: –

  • إنهاء الصراعات والحروب الأهلية الناتجة عن حروب عالمية سابقة مثل الحرب العالمية الثانية أو التي مازالت واقعة في وقتنا الراهن.
  • العمل على إيجاد كافة السبل الآمنة التي تضمن الحياة المريحة للأطفال المشردين جراء الحروب أو الكوارث الطبيعية التي تتعرض لها الكرة الأرضية.
  • السعي وراء إيجاد العلاج وكافة المساعدات الطبية اللازمة التي يحتاجها المرضى في الدول النائية والأشخاص الذين يعانون من أمراض الإيدز على سبيل المثال.
  • تقديم المساعدات المالية من أجل التوصل إلى حل مشاكل الجوع والفقر والتعليم لأكبر نسبة من المحتاجين حول العالم.

أبرز المشاهير الذين لقبوا بلقب سفير النوايا الحسنة للاجئين

  • أنجلينا جولي، حيث تعتبر هذه الممثلة الأمريكية من أفضل المشاهير الذين حصلوا على هذا اللقب حتى الآن، نظراً لدورها البارز والفعال تجاه اللاجئين تحديداً، فقد قامت بزيارة العديد من المناطق الفقيرة مثل أفغانستان والصومال ومخيم الزعتري، والجدير بالذكر أنها مازالت تحتل هذا اللقب منذ عام 2001 حتى عامنا الحالي.
  • محمد عساف الفنان الشاب الفلسطيني الذي حصل على لقب سفير النوايا الحسنة للاجئين في أولى مسيرته الفنية، وذلك بعد فوزه بقلب العرب أيدول، ويعود السبب في ذلك للبصمة التي خلفه وراءه بعد أن سطع نجمه وحصد شهرة كبيرة في الوطن العربي، ولذلك مازال حتى الآن يشغل هذا المنصب الذي تولاه منذ عام 2013.

شروط تعيين سفير النوايا الحسنة

تحرص منظمة الأمم المتحدة على أن تكون اختياراتها المتعلقة بسفراء النوايا الحسنة من المشاهير أن تكون دقيقة وخاضعة لشروط معينة صارمة لا يمكن التلاعب بها على الإطلاق، لأن الشخصية المشهورة التي سيتم تعيينها بهذا المنصب يجب أن تكون خالية من أي نوع من أنواع المخالفات الدولية، بل يجب أن تكون شخصية فعالة ونشطة قادرة على استغلال منصب سفير النوايا الحسنة على أفضل وجه، وتركز اهتمامها على الأهداف المرسومة والمخطط لها ضمن خطة منظمة الأمم المتحدة لإنقاذ اللاجئين.