نظرًا لأننا نقضي ثلث حياتنا نائمين، فإنه من المثير للسخرية عدم اهتمامنا بالأغراض المعلقة بالنوم، فبعض الأشخاص على إستعداد بأن ينفقوا اللآلاف من الدولارات بل الملايين على سياراتهم وأجهزتهم الإلكترونية، لكن على أسررتهم ووسائدهم فالأمر يستغرق منهم القليل من التفكير و القليل من المال.

فالسرائر وخاصة الوسائد تتحكم بنومك ما إذا كان جيدًا أم لا، وبالتالي تتحكم في شخصيتك و مزاجك خلال اليوم التالي، لذلك فمن الضروري إختيارهما بعناية .

كيف تؤثر وسادتك على جودة نومك؟

بالإضافة إلى إعطائك ومنحك الراحة، فإن الوسادة مهمة للغاية من أجل دعم العنق والعمود الفقري، فمع وسادة غير مريحة وغير مدعومة تتغير وضعيتك لسليمة خلال النوم، مما يؤثر على راحتك وآلام العمود الفقري والعنق خلال اليوم التالي.

كما إنك إذا كنت تستخدم نفس الوسادة منذ قديم الأزل ولم تستبدلها منذ ذلك الحين، فإنها أصبحت غير صالحة للإستخدام بل وقد تسبب أضرار وآلام عنيفة في العنق العمود الفقري، كما إنها قد تؤدي إلى إضطرابات واضحة في التنفس .

كيف تحدد وضعية نومك نوع الوسادة

عليك أولا تلقي نظره على وضعية نومك لتحديد نوع الوسادة التي عليك اقتنائها، فبعض الأشخاص ينامون على جانبيهم، والبعض الأخر على ظهرهم، وهناك من ينامون على بطنهم، وهناك من هم مثلي ينامون على هيئة كرة لولبية – موضع الجنين- .

 – إذا كنت تنام على الجانب الخاص بك سوف تحتاج إلى وسادة أكثر  اتساعًا حيث يصبح هناك مسافة أكبر بين رأسك والكتف ، لما قد يسببه قرب المسافة من مشاكل في الرقبة.

– أما إذا كنت تنام على ظهرك يمكنك الحصول عليها مع وسادة رقيقة وذات ارتفاع قليل حيث إننا لا تريدك أن تقوم بدفع رأسك بعيدا جدا إلى الأمام، كما أن الوسائد الرقيقة التي لديها دور علوي أكبر في الثلث السفلي من وسادة يمكن أن تعمل على تحسين الرقبة والتخلص من آلامها ودعم العمود الفقري.

– إذا كنت تنام على معدتك – بطنط- فأن بحاجة إلى وسادة رقيقة جدا لعدم دفع رأسك من موضعك أكثر من اللازم.

ما الذي يجعل الوسادة جيدة؟

الوسادة الريشيى هي الوسادة الكلاسيكية الجيدة للغاية كما إنك يمكن أن تستخددمها لمدة تصل إلى ثماني سنوات، أما فالوسائد التي تحتوي على حشوات من النوع “من صنع الإنسان” هي الوسائد الأكثر رديئة ولا يمكن أن تدوم إلا حوالي ستة أشهر إلى سنتين.

فيقول خبراء النوم إنه من الجيد تغيير الوسادة على الأقل كل 12-14 شهرا إذا كانت واحدة من الوسائد الأقل رطوبة. حتى وسادة الريش الجيدة قد تضطر إلى تغيير بشكل عاجل إذا بدأ الريش يخرج منها وإذا تغير الهيكل والشكل الخاص بها.

اختبار مدى صلاحية الوسادة للاستخدام

كما يمكنك القيام باختبار جيد لمعرفة ما إذا كانت وسادتك صالحة للإتسخدام بعد الآن ام عليك تغييرها.

أولًا  قم بوضع الوسادة على سطح صلب مستوي و قم بوضع كف يدك في منتصف الوسادة وأضغط بقوة ثم إطلقها مرة واحدة.

إذا عادة الوسادة إلى شكلها الطبيعي بعد إطلاق يدك فهذا يعني إنها ما زالت صالحة للاستخدام، أما إذا لم تعد و أصبحت مطوية فعليك تغييرها الآن .