هل تستخدم منتجات التنظيف بكثرة؟ هل تلاحظ أي مشاكل تنفسية نتيجة ذلك؟ اقرأ لتعرف أكثر حول الموضوع.

كشفت نتائج دراسة جديدة عرضت في مؤتمر (European Respiratory Society International Congress) في المجلة العلمية أن استخدام بعض منتجات التنظيف بكثرة من شأنه أن يرفع من خطر الإصابة بمرض الإنسداد الرئوي المزمن.

الإنسداد الرئوي المزمن عبارة عن مجموعة من الأمراض المنتشرة التي تتمثل بحصول انسداد في الشعب الهوائية الكبيرة أو الصغيرة.

ولتوصل إلى النتائج استهدف الباحثون القائمون على الدراسة مجموعة من الممرضين والممرضات الذين لا يملكون أي تاريخ طبي للإصابة بالانسداد الرئوي المزمن، وقاموا بتتبعهم لفترة وصلت إلى 8 سنوات تقريباً.

قام الباحثون بمراقبة تعرض جميع المشتركين إلى مواد التنظيف بما فيها المطهرات مبيدات الجراثيم مثل المبيض المستخدم سواء للأرضيات أو الأثاث أو تنظيف الملابس.

ووجد الباحثون النتائج التالية:

  • 37% من المشتركين استخدموا مبيدات الجراثيم لتنظيف الأسطح بشكل أسبوعي.
  • 10% من المشتركين استخدموا مبيدات الجراثيم لتنظيف المعدات الطبية أسبوعياً.
  • أصيب 663 مشتركاً بمرض الانسداد الرئوي المزمن خلال فترة الدراسة.

وتوصل الباحثون بناءً على ذلك إلى ما يلي: "المشتركين الذين استخدموا مبيدات الجراثيم بشكل منتظم، أي مرة واحدة أسبوعياً على الأقل، ارتفع لديهم خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن بنسبة وصلت إلى 22% تقريباً".

وأضاف الباحثون أن هذا الخطر وصل إلى 32% اعتماداً على المواد الكيميائية المستخدمة بالتنظيف وكثرة استخدامها.

وأكد الباحثون أنهم بحاجة إلى القيام بالمزيد من الأبحاث في هذا المجال للكشف عن السبب الرئيسي وراء هذه العلاقة، وأثر منتجات التنظيف على ربات المنازل بالتحديد.