مع انقطاع الطمث تطرأ على الجسم تغيرات فسيولوجية تُلقي بظلالها على جمال المرأة، حيث تعاني البشرة من الجفاف وتفتقر للمرونة. ومن خلال العناية السليمة بالبشرة والمكياج المناسب يمكن للمرأة إصلاح ما أفسده الدهر. وقالت اختصاصي الغدد الصماء كورنيليا ياورش-هانكه إنه في مرحلة انقطاع الطمث يتوقف الجسم تدريجياً عن إنتاج هرمون الإستروجين المسؤول عن ضبط محتوى الماء والدهون بالبشرة. لذا غالباً ما تصير البشرة في مرحلة الشيخوخة أكثر نحافة وجفافاً.

كما يعد الإستروجين أيضاً مسؤولاً عن مرونة ألياف الكولاجين، وذلك بالاشتراك مع هرمون البروجستيرون، حيث إنهما يشكلان شبكة داعمة حول البشرة، غير أن هذه الشبكة تفتقر للثبات في مرحلة الشيخوخة.

دهون ومواد ترطيب
ولمواجهة ذلك، تنصح اختصاصي الأمراض الجلدية أوتا شلوسبيرجر النساء في مرحلة انقطاع الطمث باستخدام منتجات العناية المحتوية على نسبة عالية من الدهون ومواد الترطيب.

كما أن الماسكات والسيروم المحتوية على نسبة عالية من الدهون والمواد المرطبة تساعد في الحفاظ على مرونة البشرة في مرحلة الشيخوخة. ومن المهم أيضا استعمال كريم عناية مخصص لمنطقة العين؛ نظرا لأن البشرة في هذه المنطقة تكون نحيفة للغاية، ومن ثم سرعان ما تظهر بها التجاعيد.

وإلى جانب الدهون ومواد الترطيب تنصح شلوسبيرجر باستعمال منتجات العناية المحتوية على الجليسرين وحمض الهيالورونيك واليوريا، حيث إنها ترفع قدرة البشرة على تخزين الرطوبة، بالإضافة إلى الببتيدات، والتي تحفز البشرة على إنتاج الكولاجين من ناحية والاحتفاظ بالرطوبة من ناحية أخرى.

وأشارت شلوسبيرجر إلى أن عملية نمو خلايا البشرة تتم ببطء في مرحلة الشيخوخة، حيث إن فترة نمو الخلايا الجديدة البالغة 28 يوما في مرحلة الشباب تتضاعف بعد انقطاع الطمث. لذا فإنه من المهم أيضاً استعمال المنتجات المحتوية على الريتينول (فيتامين A النقي)، والذي يلعب دوراً حاسماً في نمو خلايا البشرة.

وإلى جانب استعمال منتجات عناية تحتوي على مواد فعالة لتحسين مرونة البشرة، ينبغي أيضاً الابتعاد عن بعض الأشياء، التي تُلحق ضرراً بالبشرة، مثل التدخين والتعرض المفرط لأشعة الشمس.

مكياج هادئ
ومن ناحية أخرى، أشار فنان التجميل بيتر أرنهايم إلى أن المكياج في مرحلة الشيخوخة ينبغي أن يتسم بالهدوء والبساطة، حيث يتم استعمال مستحضرات التجميل لإخفاء العيوب وإبراز مواضع الجمال من دون مبالغة أو تكلف.

وأوضح أرنهايم أنه في مرحلة انقطاع الطمث تزداد إفرازات العرق بالجسم، والتي تصيب الوجه أيضاً. لذا ينبغي استعمال مستحضرات كريم أساس ذات قوام خفيف وذات بريق خفيف أيضاً لأن المستحضرات ذات التأثير المطفأ تسلط الأضواء على التجاعيد الصغيرة وجفاف البشرة.

ومن الأفضل الاستغناء عن البودرة نظراً لأنها تسلط الأضواء على التجاعيد الصغيرة والخطوط. ويمكن إخفاء التجاعيد بواسطة كونسيلر، والذي لا يتم استعماله تحت العين فقط، بل على الجبين وفي المنطقة الواقعة بين الأنف والفم أيضاً. ومن المهم أيضاً استعمال قلم لتحديد الشفاه، وذلك للحيلولة دون ترسب لون أحمر الشفاه في التجاعيد الدقيقة، التي تحيط بالشفاه العلوية.