لوجبة الفطور أهمية كبيرة في الحفاظ على الصحة بشكل عام وللتمكن من خسارة الوزن خاصة، تعرف على الأسرار التي وجدها الباحثون في خسارة الوزن.

وجدت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Journal of Nutrition) ان تناول وجبة افطار جيدة والتخلص من عادة تناول الطعام طوال الوقت يساعد بشكل كبير في خسارة الوزن وعدم اكتساب المزيد منه.

تعتبر مشكلة اكتساب الوزن والسمنة من اكثر المشكلات الصحية شيوعا بالعالم اجمع، لذلك يبحث الكثير من الباحثين عن طرق فعالية في السيطرة على مشكلة زيادة الوزن والحد منها.

فزيادة الوزن والسمنة ترفع بدورها من خطر الاصابة بالعديد من الامراض الصحية المختلفة مثل امراض القلب والسكري من النوع الثاني وبعض انواع السرطانات.

وللتوصل الى النتيجة السابقة قام الباحثون القائمون على الدراسة باستهداف مجموعة من المشتركين في كل من الولايات المتحدة الامريكية وكندا، وخضع جميع المشتركين لبعض الفحوصات والقياسات قبيل البدء بالتجربة.

كما وطلب من المشتركين ملء استمارات تفصيلية حول تاريخهم الصحي وعاداتهم الغذائية ونشاطهم الرياضي.

وبعد تحليل النتائج توصل الباحثون الى عدد من النتائج، والتي شملت:

  • الاشخاص الذين يتناولون وجبة واحدة او اثنتين يوميا ينخفض مؤشر كتلة الجسم الخاص بهم.
  • اولئك الذين يتناولون اكثر من ثلاث وجبات يوميا يزداد لديهم مؤشر كتلة الجسم ويزداد وزنهم بشكل ملحوظ.
  • من يتناول وجبة الافطار بشكل منتظم يخسر الكثير من الوزن مقارنة باولئك الذين يتخطون هذه الوجبة.
  • من كانت الوجبة الرئيسية لديهم هي الافطار لاحظوا انخفاضا كبيرا في مؤشر كتلة الجسم.
  • من تخطى وجبة العشاء ودخل في حالة الصيام لـ 18- 19 ساعة خلال الليل خسر الكثير من الوزن.
  • ترك ما يقارب الـ 5- 6 ساعات ما بين وجبة الافطار والغداء دون تناول المقرمشات بينهما ساعد في خسارة الوزن.
  • وجد الباحثون علاقة ما بين مؤشر كتلة الجسم والعمر، بمعنى ان اولئك دون الستين من عمرهم كانوا عرضة لاكتساب المزيد من الوزن مقارنة بمن هم فوق الستين من عمرهم.