لكل جسم طريقة مختلفة في حرق الدهون، وهذا يعود للتمثيل الغذائي “ميتابزوليزم” وطبيعة الدهون واماكن تكونها في كل جسم. ونحن نلجأ عادة لخبراء التغذية والحميات ليساعدوننا في معرفة أي طريقة لتخسيس الوزن تناسب أجسادنا.
اليوم نشرح لك بطريقة بسيطة كيف تكتشفين دهون جسدك والطريقة المناسبة لحرقها وهذا تبعا لنصيحة خبيرة التغذية البريطانية لويز غراهام التي صنفت فيها طبيعة تراكم الدهون في كل جسم بحسب الطباع والطريقة المناسبة لخسارة الوزن، فإلى أي الفئات تنتمي طبيعة جسدك؟
اولا: هل تجدين صعوبة في مغادرة سريرك، وتريدين فقط العودة إلى النوم. قلما تفكرين بوزنك ومقاس ملابسك وقلما تفكرين باتباع حمية إلا أن أجبرك زوجك مثلا عليها. إذا كنت من هذه الفئة فالطريقة المناسبة لتخسيس وزنك هي أن تتحركي بشكل أكثر مما تفعلي. وان تمارسي الرياضة كل صباح للقضاء على حالة الكسل المستعصية لديك.ثانيا: تستائين بشدة إذا تغير روتين حياتك لأي سبب. تعرفين بالضبط الطعام الذي تحبين وحين تخرجين إلى تناول الطعام في الخارج تختارين نفس الطبق كل مرة. أنت لا تحبين أبدا تغيير عاداتك الغذائية. والحل لخسارة وزنك هو البدء في كسر روتينك بقوة الإرادة والبدء في حمية جديدة عليك.

ثالثا: إذا كان بإمكانك تناول أربعة أو خمسة ألواح شوكلاتة في جلسة واحدة. وتحبين الأكل الحلو المذاق وتأكلين منه بكميات كبيرة. ويمكنك ان تاكلي شيئا كل ساعة. فمن الأفضل أن تعتمدي على تغيير السلوك الغذائي وتنظيم حصص الأكل وساعاته.

رابعا: إذا كنت تنهين طعامك قبل حتى أن ينهي الآخرون نصف وجباتهم، وتمسحين طبقك بالكامل. وتأكلين السناك دائما وتزورين الثلاجة في الليل. ولا ترين نفسك بدينة بينما يراك الآخرون كذلك. حالك شبيه بحال النعامة تضع رأسها في الرمال ولا ترى شيئا. وما لا ترينه لا يضرك. إن خسارة وزنك قرار بيدك لا يعتمد فقط على الحمية بل الاقتناع بأنك تحملين وزنا زائدا وأن عاداتك الغذائية تضرك.

خامسا: تأكلين مع الآخرين كلما أكلوا حتى لو كنت تناولت غدائك منذ ساعة، تطلبين الطعام دائما مع زملائك في العمل. تتناولين كل شيء يقترحونه ولا تخططين لنفسك أبدا. الطريقة المثالية لتخسري الوزن هي القناعة أولا بوجبتك والالتزام بموعيدها، وأن تكوني صارمة وأن تعتبري نفسك مميزة وينبغي أن تتبعي رجيما خاصا ليظل جسدك صحيا مميزا.