بدأت Vicky Joseph تشعر بأَلَم في ظَهرها عندما كَانت في تدريبٍ للمشي تحضراً لعطلة، وحاولت جاهدة حل المشكلة التي أثرت على حياتها، تعرف على ما حدث معها:

بدات فيكي VickyJoseph تعاني من الم في الظهر اثناء تدريبها على رياضة المشي، واصبح هذا الالم شديدا جدا لدرجة اصابتها بالاكتئاب، كما اضطرت لترك عملها. وقد امضت سنوات تبحث عن علاج له. فاستشارت اختصاصيين في كافة انحاء البلاد وفي خارجها-من جراحي تقويم العظام الى المعالجين الروحانيين.

توقفت فيكي عن البحث عند اكتشافها لتمارين البيلاتس، بعد خمس سنوات من البحث وتجربة اكثر من 50 اختصاصيا.

خففت الجراحة والمعالجة الفيزيائية من الالم، لكن اجراء البيلاتس كتغيير في نمط الحياة، ساعدها في تدبير الم ظهرها على المدى البعيد.

تقول فيكي -من شمال لندن-انها الان عادت تقريبا لفيكي القديمة. "يستغرق المشي من البيت الى نادي البيلاتس ساعتان تقريبا، وهي مسافة 7 اميال اقطعها مشيا. لم اكن استطيع القيام بشيء مثل ذلك قبل قيامي بدروس البيلاتس ".

انتبهت مدربتها في البيلاتس على مشكلة لم ينتبه لها احد من قبل -بما فيهم فيكي-وهي وضعيتها السيئة.تقول فيكي: "لم اصدق ان تحسين الوضعية يمكن ان يكون له ذلك الاثر على الالم".

الحياة النشيطة

قبل ان يبدا الالم، بدا من المستبعد ان تعاني فيكي من الم في الظهر. لانها كانت تمارس حياة ملؤها النشاط، وكانت رياضية جدا. تضمنت تمارينها الروتينية التنس والجري وقيادة الدراجة وركوب الامواج والتزحلق.

لكن في كانون الثاني من عام 2000 -واثناء تدريب المشي-شعرت بالم شديد في اسفل ظهرها وساقها اليمنى. فذهبت لاستشارة اختصاصي، الذي قال لها بانه سيشفى لوحده.

تقول: "نصحت بالا اضخم الامر". "وان ابقى نشيطة، لكن لا اقوم باي تمارين مرهقة".

على اية حال، بدا الالم يزداد تدريجيا، واصبحت فيكي غير قادرة على الذهاب في رحلة.

تقول فيكي: "كان الالم مستمرا، وغالبا ما يكون شديدا جدا". "لم استطع الوقوف او المشي لاكثر من بضع دقائق. لم استطع حتى الجلوس على طاولة الغداء-كان لا بد ان اجثو".

وبعد سنة ونصف من الالم، شعرت فيكي برغبة في الانتحار وانتهى بها الامر في مستشفى الامراض النفسية. اخذت اجازة مرضية من العمل لـ 6 اشهر.

وبعد عودتها الى العمل في حركة الاصلاح استقالت بعد عدة اشهر. وتقول عن ذلك: "لم استطع التعامل مع الالم عاطفيا ولا جسديا".

كرست وقتها للبحث عن علاج لالم ظهرها. فقالت: "كنت في مهمة للبحث عن سبب المشكلة". "لقد كنت اقابل معالجا مختلفا كل عدة اسابيع".

اقرا المزيد حول: الام الظهر، الاسباب، والعلاج

لا تستسلم ابدا

لم تحصل فيكي على اجابة مرضية. تقول: " لم يتم تشخيص سبب الالم بشكل صحيح". والاسباب التي خلصت: "جميعها تقول بان الالم نفسي"، او "هو نتيجة صدمة نتيجة الولادة السريعة" او "بان لديها ساقا اقصر من الاخرى".

ولابقاء معنوياتها عالية، علقت ملاحظة مكتوب عليها: "لا تفقد الامل ابدا".

ثم حصل بعد ذلك انجاز كبير. حدد اختصاصي الماني سبب الالم بوجود قرص فقري متمزق، وقام باستبداله باخر صنعي عام 2005.

حدث بعض التحسن، لكن كانت تامل بالمزيد. استمر بحثها عن العلاج، وقادها لـ "معالج فيزيائي رائع ومدربة للبيلاتس".

تقول فيكي: "كانت الشخص الاول الذي لاحظ مشاكل الوضعية". بالنظر للماضي، تقول فيكي من المحتمل ان اصابة المشي التي اطلقت شرارة الالم كانت "القشة التي قسمت ظهر البعير" بعد سنوات من الوضعية السيئة والتمرين بطريقة سيئة.

تذكرت كيف اعتادت ان تسقط الى الخلف من وضعية الوقوف، مسببة بذلك ضغطا على القسم السفلي من ظهرها. كما انها لم تكن تهتم كثيرا بالطريقة التي تجلس فيها على المكتب.

من الممكن ان التمرين ساهم في حدوث الم ظهرها بسبب طريقتها السيئة، مسببا اختلالا في توازن العضلات وضعف في احد الارداف والظهر وعضلات وسط البطن.

عادت لفيكي ذاتها القديمة بعد سنتين من ممارسة البيلاتس. وتقول: "لم استعدها 100%، لكني في طريقي لذلك". هي الان تعيش حياة مفعمة بالحيوية وتقوم بالتزحلق وركوب الدراجات مرة اخرى.

بالنسبة لفيكي، تشمل العناية بالظهر اكثر من حصتين اسبوعيا فقط من دروس البيلاتس. وتقول: "انه التزام على مدى الحياة للعناية بجسدي". امضي تقريبا 20 دقيقة يوميا بالقيام ببعض تمارين شد العضلات. افكر دائما بطريقة جلوسي وسيري ووقوفي. انا الان اكثر اهتماما بكيفية استخدامي لجسدي".

 واليكم اهم النصائح التي قد تساعدكم في مواجهة الام الظهر والوقاية منها:

  • استخدام مقعد مناسب والجلوس بطريقة سليمة، بحيث تكون الاقدام على الارض.
  • العمل على تمرين الظهر باستمرار.
  • اعمل على خسارة وزنك الزائد.
  •  تجنب حمل الاغراض والاثقال بطريقة خاطئة، واحرص على ان تحمل الاثقال في الحقائب بدلا من الاكياس.
  • قم برفع الاشياء بحيث تكون قريبة من جسدك.
  • تجنب التدخين، اذ يعتقد ان التدخين قد يكون له علاقة في اعاقة وصول الدم الى الشعرات الدموية في الفقرات الظهرية.