حين لا يمكنك تهدئة طفلك الباكي، قد تميلين إلى تجربة أي شيء لإيقافه عن البكاء، لا بأس بأن تكوني مبدعة، ولكن لا تهزي طفلك أبداً.

فعضلات رقبة الطفل الصغير ضعيفة، وغالباً ما يعاني الطفل للوصول إلى دعم مناسب لرأسه، وعندما تهزين طفلك نتيجة الإحباط الشديد، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث عواقب وخيمة تتضمن العمى أو تلفاً في الدماغ أو التأخر العقلي. كما أن الهز الشديد جداً قد يهدد حياته أو يعرضه لخطر الموت.

إذا واجهتك صعوبة في التحكم في مشاعرك أو التكيف مع مسؤولية الأمومة، فاطلبي المساعدة المناسبة، ولربما يعرض مقدم الرعاية الصحية لطفلك إحالته إلى استشاري أو غيره من مقدمي خدمات الصحة العقلية.

تذكري أن عنايتك بنفسك هي أفضل وسيلة للعناية بطفلك.