توجد طرق عديدة للتخفيف من ألم المخاض أو السيطرة عليه. وسوف تفيدك غالبًا تمارين الإرخاء وتقنيات التنفس والتغير المنتظم من وضعية الجسم؛ خاصة في المراحل الأولى من المخاض. ويمكن أن يقوم زوجك أو مدربة الولادة بتدليك الجزء السفلي من ظهرك أو الضغط عليه بقوة أو وضع عليه كمادات ثلجية أو ساخنة. وتتضمن الخيارات الأخرى تشغيل الموسيقى والاستحمام بالدش أو في حوض الاستحمام.

تختار العديد من النساء طريقة التخفيف عن الألم عندما تتقدم حالة المخاض لديها وتزداد شدة الانقباضات وتصبح أكثر انتظامًا. فعلى سبيل المثال، يُستخدم كل من الإحصار (التخدير) فوق الجافية والإحصار النخاعي في منع الإحساس بالألم مؤقتًا في الجزء السفلي من الجسم. ويمكن استخدام الإحصار فوق الجافية بشكل مستمر خلال مرحلة المخاض بأكملها بينما يُستخدم الإحصار النخاعي عادةً قبل الولادة بفترة قصيرة. أو بدلاً من ذلك، يمكن استخدام مخدرات أو أدوية أخرى لتحوير الإحساس بالألم.

وقد تتضمن الخيارات من غير المخدرات للتعامل مع آلام المخاض، التنويم المغناطيسي أو الإبر الصينية أو الغمر في الماء أو الطب الانعكاسي. ولا توقف هذه التقنيات ألم الانقباضات ولكنها قد تساعدك على الإحساس براحة أكثر وقدرة أكبر على تحمل ألم المخاض.