بعد سنوات سقط خلالها الكثير من الرياضيين على أرض الملعب فاقدين حياتهم نتيجة إصابتهم بمشاكل في القلب، تمكن شاب مصري من ابتكار قميص ينقذ ويؤمن حياة آلاف الرياضيين من الموت المفاجئ .
فقد المواطن المصري الشريف محمود اثنين من أفراد عائلته في سن مبكرة، نتيجة إصابتهما بنوبات قلبية مفاجئة، كما شاهد الكثير من الرياضيين يفقدون حياتهم أثناء تواجدهم بالملعب، الأمر الذي جعله يفكر في طريقة لإنقاذ كل هؤلاء.
توصل محمود وفريق عمله المكون من شخصين مصريين وآخريّن قطرييّن إلى فكرة تصميم قميص رياضي ذكي، يقوم بعرض المؤشرات الحيوية للاعبين، كأداء قلبهم وأوعيتهم الدموية، حيث سيقوم بتركيب جهاز محمول داخل القميص لقياس تلك الأشياء دون أي تأثير على أداء اللاعبين، حيث سيقوم الجهاز بتحليل البيانات وإعطاء إنذار في حالات التنبؤ بوجود نوبة قلبية، مما سيساعد على التحرك بسرعة لمنع حدوثها.
ووصلت فكرة محمود إلى تصفيات “تحدي 22″، الذي أطلقته اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم كأس العالم في قطر 2022، والتي سيتم إعلان أسماء الفرق المتأهلة للنهائي بها منتصف الشهر المقبل.
وكانت أشهر حالات الموت المفاجئ في الملاعب، تعود لللاعب الكاميروني مارك فيفيان فويه خلال بطولة كأس القارات عام 2003 نتيجة توقف قلبه، وبالرغم من أنه لحق به الكثير من الرياضيين، إلا أنه لم تتخذ أي تدابير للحيلولة دون هذا الأمر.

شاركها على الوتساب