د. لمى أحمد دليلة

يجري تطور سريع في العديد من المجالات الطبية من بينها وجود توجه نحو إجراء معالجات محافظة بديلة للعمليات الجراحية، ومن هذه الإجراءات البديلة، استخدام أشعة الليزر لتضييق المهبل وإعادة شكله ووظيفته لحالة أقرب إلى الطبيعي.

كيف يعمل الليزر على أنسجة المهبل ومخاطيته:
– يعمل الليزر على تحمية ألياف الكولاجين والأليستين وشدها وحثها على التقلص.
– يتم هذا الإجراء بدون تخدير وبمدة أقصاها 15 دقيقة.
– يتطلب من ثلاث إلى خمس جلسات بفاصل أسبوعين حسب حالة السيدة.
– يحقق رضى عند الزوج والزوجة بنسبة كبيرة.
– يخفف التصبغات في منطقة الفرج.
– يعمل على شد أنسجة المهبل.
– يخفف من سلس البول بحالاته الخفيفة والمتوسطة عبر تحفيز الكولاجين لدعم عنق المثانة عند السيدات.
– يعمل على تجديد حيوية أنسجة المهبل وتكوين أنسجة جديدة لزيادة سماكة الأنسجة وإنعاش أدائها الوظيفي ما يخفف من أعراض انقطاع الدورة الشهرية.
– يحث على إعادة تشكيل الكولاجين لشد وتضييق المهبل.
– يعمل على تحسين العملية الجنسية بشكل مرض للطرفين.
– يعمل على تقليل ضمور الفرج.
– يسمح للمريضة بالعلاقة الجنسية بعد 24 ساعة.
– يسمح للمريضة بالعودة للعمل فوراً.

ويعتبر هذا الإجراء غير مؤلم، ونتائجه إيجابية على المدى البعيد، وقد سجلت نسبة نجاح عالية للجراحة المهبلية، وكذلك الحال بالنسبة لإجراء تضييق المهبل بأشعة الليزر، وتزداد النسبة بإجراء جلسة ثانية لاحقاً.