صرير الأسنان حالة مرضية، تحتكّ فيها أسنانك أو تَصِرّ بها أو تكزّ عليها، فإذا كنت مصابًا بصرير الأسنان، فقد تكز بأسنانك دون وعي أثناء النهار، أو تكز بها أو تحكها أثناء الليل، وهو ما يُسمّى صرير الأسنان أثناء النوم.

يعد صرير الأسنان أثناء النوم اضطرابًا حركيًا مرتبطًا بالنوم، وتزيد احتمالية إصابة الأشخاص الذين يكزون بأسنانهم أو يحكونها (يصرون) أثناء النوم، باضطرابات النوم الأخرى، مثل الشخير وانقطاع النفس أثناء النوم.

قد لا يتطلب صرير الأسنان البسيط علاجًا، ومع ذلك، فعند بعض الأشخاص، قد يكون صرير الأسنان متكررًا وحادًا إلى درجة تؤدي إلى اضطرابات في الفك، ونوبات صداع، وتضرر الأسنان ومشكلات أخرى.

ولأنك قد تكون مصابًا بصرير الأسنان أثناء النوم ولست على علم بهذا حتى، تظهر المضاعفات، فمن المهم أن تتعرف على علامات صرير الأسنان وأعراضه، حتى تسعى للعناية المنتظمة بأسنانك.

الأعراض
قد تتضمن علامات وأعراض صرير الأسنان ما يلي:
1- احتكاك الأسنان أو كزّها، والذي قد يكون صوته عاليًا بدرجة كافية لإيقاظ زوجتك/زوجك
2- الأسنان.. مفلطحة، أو مكسورة، أو متكسرة أو مرتخية.
3- مينا الأسنان البالية، التي تكشف طبقات أسنانك العميقة.
4- حساسية متزايدة للأسنان.
5- ألم أو وجع بالفك أو الوجه.
6- عضلات الفك المتعبة أو المشدودة
7- الألم الذي يبدو كألم في الأذن، بالرغم من أنه في الواقع ليس هناك مشكلة بأذنك.
8- صداع مزعج ينبع من الصدغين.
9- التلف الظاهر على الجزء الداخلي من الخد والناتج عن المضغ.
10- تجاويف في لسانك.