مايو كلينك

تستطيع التعامل مع معظم الحالات الحادة من التهاب الحنجرة من خلال خطوات العناية الذاتية، مثل إراحة صوتك وتناول الكثير من السوائل. فإجهاد صوتك أثناء نوبة من التهاب الحنجرة الحاد قد يؤدي إلى تلف الحبال الصوتية.

حدد موعدًا لزيارة الطبيب إذا استمرت بحة الصوت أكثر من أسبوعين.

اطلب المساعدة الطبية الفورية إذا كان طفلك:

  • يخرج أصواتًا عالية النبرة وصاخبة عند الشهيق
  • يسيل لعابه أكثر من المعتاد
  • لديه صعوبة في البلع
  • لديه صعوبة في التنفس
  • يعاني من حمى ترتفع فيها درجة حرارته عن 39.4 درجة مئوية. (103 درجات فهرنهايت)

قد تشير هذه العلامات والأعراض إلى الخناق، وهو التهاب الحنجرة ومجرى الهواء الواقع أسفلها مباشرة. ورغم أن الخناق عادة ما يمكن علاجه في المنزل، تتطلب الأعراض الشديدة المتابعة الطبية. وقد تشير هذه الأعراض كذلك إلى التهاب لسان المزمار، وهو التهاب يصيب النسيج الذي يغطي القصبة الهوائية (الرغامي) وقد يسبب الوفاة لدى الأطفال والبالغين.

التحضير لزيارة الطبيب

على الأرجح أنك ستبدأ بزيارة طبيب العائلة أو ممارس عام. وقد تُحال إلى طبيب متخصص في أمراض الأنف والأذن والحنجرة.

وفيما يلي بعض المعلومات التي تساعدك في الاستعداد لزيارة الطبيب، ومعرفة ما تتوقعه منه.

ما يمكنك فعله

  • كن على دراية بأي قيود قبل زيارة الطبيب. وعند تحديد موعد الزيارة، اسأل إن كان هناك ما يتعين عليك فعله مسبقًا.
  • دوِّن أي أعراض تعاني منها، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بسبب زيارتك للطبيب.
  • سجّل المعلومات الشخصية الأساسية، بما في ذلك حالات الإجهاد الكبرى أو التغيرات الحياتية التي حدثت مؤخرًا.
  • جهّز قائمة بكل الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو صديقًا، إن أمكن. فلعلّ الشخص الذي يرافقك يتذكر معلومات قد فاتتك أو نسيتها.
  • دوِّن أي استفسارات تود طرحها على الطبيب.

سوف يساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من وقتك مع الطبيب. وبالنسبة لالتهاب الحنجرة، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب:

  • ما السبب المُرجح لظهور الأعراض أو الحالة المرضية التي أعاني منها؟
  • ما الأسباب الأخرى المحتملة؟
  • ما الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل من المرجح أن تكون حالتي مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما أفضل إجراء يمكن اتخاذه؟
  • ما بدائل الطريقة الأساسية للعلاج التي تقترحها؟
  • أعاني من ظروف صحية أخرى. فكيف يمكنني التعامل معها جميعًا على النحو الأمثل؟
  • هل توجد قيود ينبغي مراعاتها؟
  • هل يتعين عليّ زيارة طبيب اختصاصي؟
  • هل هُناك دواء بديل ومشابه للدواء الذي وصفته لي؟
  • هل هناك نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى.

ما تتوقعه من الطبيب

من المحتمل أن يطرح الطبيب عليك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى بدأت تعاني من الأعراض؟
  • هل تلك الأعراض مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض؟
  • ما الأمور، إن وجدت، التي يبدو أنها تحسن الأعراض؟
  • ما الأمور، إن وجدت، التي يبدو أنها تعمل على تفاقم الأعراض؟
  • هل تُدخن؟
  • هل تعاني من أي نوع من الحساسية؟ هل أصبت بالرشح مؤخرًا؟
  • هل أفرطت مؤخرًا في استخدام الحبال الصوتية، بالغناء أو الصياح مثلاً؟