إن الإثارة الجنسية لدى الرجال عملية معقدة يشترك فيها الدماغ والهرمونات والعواطف والأعصاب والعضلات والأوعية الدموية، وقد ينتج خلل الانتصاب عن وجود مشكلة في أي من هذه الأمور السابقة، وبالمثل، فقد يتسبب الضغط النفسي ومشكلات الصحة النفسية في خلل الانتصاب أو تفاقمه.

في بعض الأحيان يتسبب وجود مجموعة من المشكلات البدنية والنفسية في خلل الانتصاب، على سبيل المثال، إذا كانت هناك حالة صحية بدنية صغيرة تتسبب في تأخير الاستجابة الجنسية، فقد تؤدي إلى الشعور بالقلق بشأن الحفاظ على الانتصاب، وقد يؤدي هذا القلق بدوره إلى حدوث خلل الانتصاب أو تفاقمه.

أولا: الأسباب البدنية لخلل الانتصاب
في معظم الحالات، ينتج خلل الانتصاب عن أسباب بدنية، وتتضمن الأسباب الشائعة ما يلي:

  • أمراض القلب.
  • انسداد الأوعية الدموية (تصلب الشرايين).
  • ارتفاع الكوليسترول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • داء السكري.
  • السمنة.
  • متلازمة التمثيل الغذائي وهي حالة تتضمن زيادة ضغط الدم، وارتفاع مستويات الإنسولين وتراكم دهون الجسم حول منطقة الخصر وارتفاع مستوى الكوليسترول.
  • مرض باركنسون.
  • تصلب الأنسجة المتعدد Multiple sclerosis.
  • مرض باريني Peyronie’s disease تكون تليفات بداخل القضيب.
  • بعض الأدوية التي يصفها الأطباء.
  • تدخين التبغ.
  • إدمان الكحول وغيره من أشكال تعاطي المخدرات.
  • اضطرابات النوم.
  • علاجات سرطان البروستاتا أو البروستاتا المتضخمة.
  • الجراحات أو الإصابات التي تؤثر على منطقة الحوض أو الحبل الشوكي.


ثانيا: الأسباب النفسية لخلل الانتصاب
يلعب الدماغ دورًا رئيسيًا في إثارة مجموعة من الأحداث البدنية التي تسبب الانتصاب، وبداية الشعور بالإثارة الجنسية، ويمكن لبعض الأشياء أن تتداخل مع المشاعر الجنسية وتتسبب في خلل الانتصاب أو تفاقمه، وهي تتضمن:

  • الاكتئاب، أو القلق أو حالات الصحة النفسية الأخرى.
  • الضغط النفسي.
  • مشكلات العلاقات التي ترجع إلى الضغط النفسي، أو ضعف التواصل مع الآخرين أو غير ذلك من المشكلات.


* عوامل الخطورة
كلما تقدم بك العمر، طالت المدة التي تستغرقها للوصول إلى الانتصاب وقد لا يستمر الانتصاب، وقد يتطلب الأمر مزيدًا من اللمس المباشر للقضيب للحصول على الانتصاب والحفاظ عليه، وقد يشير هذا إلى وجود اضطرابات صحية كامنة أو قد يكون نتيجة لتناول بعض الأدوية.

هناك مجموعة من عوامل الخطورة التي قد تساهم في خلل الانتصاب، منها:

– الحالات المرضية
لا سيما داء السكري أو أمراض القلب

– تعاطي التبغ
والذي يؤدي إلى تقييد تدفق الدم إلى الأوردة والشرايين، ويمكن أن يتسبب مع مرور الوقت في الإصابة بحالات مرضية مزمنة تؤدي إلى خلل الانتصاب

– زيادة الوزن
خصوصًا إذا كنت سمينًا

– بعض العلاجات الطبية
مثل جراحة البروستاتا أو علاج السرطان بالإشعاع

– الإصابات
لا سيما إذا أدت إلى تلف الأعصاب أو الشرايين التي تتحكم في عملية الانتصاب

– الأدوية
بما في ذلك مضادات الاكتئاب ومضادات الهيستامين وأدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، والألم أو الحالات المرضية المرتبطة بالبروستاتا

– الحالات النفسية
كالضغط النفسي أو القلق أو الاكتئاب

– إدمان المخدرات أو تناول الكحول
لا سيما إذا كنت من مستخدمي العقاقير منذ زمن بعيد أو ممن يفرطون في تناول الكحوليات

– ركوب الدراجة لمدة طويلة
والذي قد يضغط على الأعصاب ويؤثر على تدفق الدم إلى القضيب، وقد يؤدي إلى خلل الانتصاب بصورة مؤقتة أو دائمة