قد تنتج الحروق الكهربائية من عدد من مصادر الكهرباء، مثل التعرض للبرق والبنادق الصاعقة وتلامس التيار الكهربائي المنزلي.
ويمكنك علاج الحروق الكهربائية الطفيفة مثلما تفعل مع الحروق الطفيفة الأخرى.

متى ينبغي زيارة الطبيب
يجب أن يذهب الشخص الذي تعرض للإصابة بالتلامس مع مصدر للكهرباء لزيارة الطبيب. قد تسبب الحروق الكهربائية أحيانًا تلفًا بالأنسجة الداخلية، عادةً في الذراع أو الساق.
قد يكون التلف أسوأ مما يتوقعه الشخص من الحرق على الجلد.

تحذير:

  • لا تلمس الشخص المصاب إذا ظل ملامسًا للتيار الكهربائي.
  • اتصل برقم الطوارئ المحلي إذا كان مصدر الحرق سلكاً عالي الجهد أو التعرض للبرق. ولا تقترب من السلك عالي الجهد حتى يتم قطع الكهرباء. وخطوط الكهرباء العلوية في العادة ليست معزولة. فمن الضروري أن تبقى على الأقل على بعد 20 قدمًا (حوالى 6 أمتار) – وابقَ على مسافة أبعد إذا كانت الأسلاك قفَّازة من النوع الذي يصدر عنه شرارة اشتعال.
  • لا تُحرك الشخص الذي تعرض لإصابة كهربائية، ما لم يكن الشخص عرضة لخطر مباشر.

متى ينبغي طلب الرعاية الطبية الطارئة

اتصل برقم الطوارئ المحلي إذا كان يعاني الشخص المصاب من الآتي:

  • الحروق الحادّة
  • التشوش
  • صعوبة التنفس
  • وجود مشكلات في النظام القلبي (عدم انتظام ضربات القلب)
  • توقف القلب
  • ألم وانقباضات بالعضلات
  • النوبات التشنجية
  • فقدان الوعي

اتخذ على الفور الإجراءات التالية أثناء الانتظار للمساعدة الطبية:
– أغلق مصدر الكهرباء إن أمكن، وإذا لم تتمكن من ذلك، فحرّك المصدر بعيدًا عنك وعن الشخص المصاب باستخدام جسم جاف وغير موصل للكهرباء مصنوع من الورق المقوى أو البلاستيك أو الخشب.

– ابدأ عملية الإنعاش القلبي الرئوي إذا لم يُظهر الشخص أي علامات على عمل الدورة الدموية مثل التنفس أو السعال أو الحركة.

– حاول حماية الشخص المصاب من أن يصاب بالقشعريرة.

– ضع ضمادة.. غطِّ أي مناطق محروقة بضمادة شاش معقمة، إذا توفرت، أو بقطعة قماش نظيفة. لا تستخدم بطانية أو منشفة، نظرًا لأن الألياف الفضفاضة قد تلتصق بالحروق.