لسان الحمل (أو ما يسمى ببذور القطونة) هي بذور مفيدة جداً وتساعد على تعزيز الصحة بطرق مختلفة، وفي هذا المقال سوف نستعرض أهم المعلومات حول لسان الحمل.

لسان الحمل هي بذور مفيدة بالفعل، وقد يكون لها بعض الأضرار في حالات قليلة، وهنا سوف نفصل لك أهم فوائد لسان الحمل، وأي أضرار ومضاعفات جانبية متعلقة به وأكثر.

ما هو لسان الحمل؟

لسان الحمل (أو بذور القطونة أو بذور سيليوم)، هي أحد أنواع البذور الطبيعية الغنية بالألياف والتي يتم زراعتها في اسيا والهند بشكل خاص.

والنسبة العظمى من فوائد لسان الحمل تقبع في غلاف هذه البذور، أما باقي أجزاء البذرة فغالباً ما يتم استخدامه كطعام للمواشي، لذا فإن الشكل الأكثر شيوعاً للسان الحمل هو المكملات أو الكبسولات الغنية بالخلاصة المفيدة للسان الحمل.

القيمة الغذائية للسان الحمل

تحتوي ملعقة واحدة كبيرة من قشور لسان الحمل على ما يقارب:

فوائد لسان الحمل

للسان الحمل العديد من الفوائد الصحية، وهذه قائمة بأهمها:

1- مكافحة مشاكل الجهاز الهضمي

أحد أهم فوائد لسان الحمل وأكثر أغراض استخدامه شيوعاً هو علاج ومكافحة مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة، وذلك عبر تحفيز مزج الفضلات في الأمعاء مع كميات كافية من الماء لتسهيل إخراج الفضلات.

لذا، وإذا كنت تعاني من الإسهال فإن تناول لسان الحمل سوف يساعد على إضفاء قوام صلب على البراز السائل، وإذا كنت تعاني من الإمساك فإن لسان الحمل سوف يساعد على تحفيز حركة الفضلات في الأمعاء وإخراجها.

وقد يكون للسان الحمل تأثير ملين يساعد على مكافحة الإمساك أكثر فاعلية حتى من المغنيسيوم الذي يوصف عادة لعلاج الإمساك، كما قد يساعد لسان الحمل على تحسين حالة البواسير وتخفيف أعراضها.

2- تقليل الكولسترول والدهون الثلاثية

يساعد لسان الحمل على تحسين صحة القلب بشكل كبير عبر خفض مستويات الكولسترول في الجسم بشكل ملحوظ، كما تعمل الألياف الموجودة في قشور لسان الحمل على تقليل كمية الدهون التي يتم امتصاصها من الأغذية بشكل عام.

كل هذا يجعل لسان الحمل عاملاً طبيعياً يساعد على الحماية من تصلب الشرايين.

3- مكافحة مرض السكري

يعمل لسان الحمل على خفض مستويات السكر في الدم بشكل طبيعي، سواء كان الشخص يعاني من مرض السكري أم لا.

إذ يعمل لسان الحمل على تنظيم إفراز مستويات الأنسولين في الدم، ومنع حصول أي رفعات مفاجئة في سكر الدم، مما يجعله عاملاً مساعداً على منع الإصابة بالسكري من الأصل.

4- الحفاظ على وزن سليم

يساعد منسوب الألياف العالي الموجود في قشور لسان الحمل على تعزيز الشعور بالشبع وملء المعدة والأمعاء لفترة أطول، مما يقلل من الشهية ويساعد على خسارة الوزن الزائد والحفاظ على وزن سليم.

كما يساهم لسان الحمل في منحك كمية عالية من الطاقة خلال اليوم دون أي سعرات حرارية إضافية.

5- صحة القلب وجهاز الدوران

أظهرت دراسات علمية مختلفة أن هناك علاقة بين الألياف وبين تحسين صحة القلب والشرايين وجهاز الدوران بشكل عام، وتعد بذور لسان الحمل مصدراً ممتازاً للألياف الغذائية.

ومن فوائد لسان الحمل الهامة قدرته على خفض ضغط الدم عند استخدامه بشكل منتظم، كما تساعد المركبات الموجودة فيه على تعزيز استرخاء الأوعية الدموية وتوسيعها وتخفيف أي ضغط مؤذي مفروض عليها.

6- مكافحة متلازمة القولون العصبي

أظهرت بعض الدراسات الأولية أن مكملات لسان الحمل وبجرعات محسوبة بدقة وتحت إشراف طبي، قد تساعد على تحسين حالة القولون العصبي وتخفيف الأعراض.

ويساعد لسان الحمل على تخفيف النفخة والغازات وأي انزعاج قد يحصل في الأمعاء.

7- تنظيف الجسم من السموم

بسبب مكونات لسان الحمل التي تجعل منه مليناً طبيعياً للبطن، فإن تناول لسان الحمل بانتظام يساعد على مكافحة الإمساك وبالتالي تنظيف الجسم من السموم المتراكمة فيه.

الجرعات الموصى بها

تعتمد الجرعة على هيئة لسان الحمل المعتمدة، إذ تختلف الجرعات الموصى بها كما يلي:

  • في حال استخدام قشور لسان الحمل الكاملة، يوصى بتناولها كما يلي:
    • للبالغين والأشخاص أكبر من 12 سنة: ملعقة واحدة كبيرة مخلوطة مع ربع لتر من الماء أو العصير، تشرب من 1-3 مرات يومياً.
    • للأطفال بين عمر 6-12 سنة: يفضل تناول ملعقة واحدة صغيرة فقط موزعة على 1-3 مرات يومياً.
  • في حال استخدام مسحوق لسان الحمل، يوصى بتناوله كما يلي:
    • للبالغين والأشخاص أكبر من 12 سنة: ملعقة واحدة صغيرة مخلوطة مع ربع لتر من الماء أو العصير، تشرب من 1-3 مرات يومياً.
    • للأطفال بين عمر 6-12 سنة: يفضل تناول نصف ملعقة صغيرة فقط موزعة على 1-3 مرات يومياً.

محاذير وأضرار

قد يكون للسان الحمل العديد من الأضرار والمضاعفات الجانبية، خاصة عند استخدامه للمرة الأولى أو عند تناول جرعات كبيرة منه تفوق الحد الموصى به. ومن هذه الأعراض:

  • تشنجات وألم في البطن والمعدة.
  • زيادة في عدد مرات الإخراج يومياً.
  • تقيؤ وغثيان.
  • إسهال ونفخة وغازات.
  • براز سائل.

ويجب الاتصال بالطبيب فوراً، في حال ظهور أي من الأعراض التالية: مشاكل في التنفس، طفح جلدي، تورم وانتفاخ (خاصة في الحلق والوجه)، تقيؤ.